بعد أنباء اعتزاله عقب انفجار بيروت.. حسين الجسمي يخرج عن صمته

يس عراق: بغداد

بعد أيام من الشائعات والحملات والحملات المضادة خرج الفنان الإماراتي حسين الجسمي عن صمته.
سادت تكهنات كثيرة بأن الجسمي قد يقبل على الاعتزال، ذلك بعد أن تناقلت وسائل إعلام أخباراً عن حالة اكتئاب يعيشها الفنان الإماراتي.

حدث ذلك بعد أن تعرض لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي عقب الانفجار الذي حدث في العاصمة اللبنانية بيروت.

كان الجسمي كتب تغريدة حول لبنان قبل يومين من الانفجار، فيما يوجه له بعض المغردين اتهامات بأنه ّذو فأل نحس”.

فور حديث وسائل الإعلام عن حالة الاكتئاب التي يمر بها الجسمي وتفكيره في الاعتزال، تصدر ترند موقع تويتر وسم #حسين_الجسمي_كلنا_نحبك

كتب مغردون محبون للجسمي تغريدات تدعمه وتحثه على مواصلة مشواره الفني دون الالتفاف لتلك الحملات.

مؤخرًا، خرج الجسمي عن صمته وكتب تغريدة على موقع تويتر قال فيها إن صمته هو احترام تربى عليه وتحدث عن المسامحة وحسن الظن والتجاهل، فيما حصدت التغريدة عشرات الآلاف من الإعجابات والتعليقات وإعادة التغريد.