بعد أن أغلقت التربية باب “التراكمي”.. مقترح طلابي جديد: ترقب واسع لـ”جلسة البصرة” لإنهاء “إبادة جيل”!

يس عراق: بغداد

يصوب الاف الطلبة والاهالي في العراق انظارهم صوب جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في البصرة، بانتظار قرار ينفذ مقترحهم الجديد بشأن امتحانات السادس الاعدادي وسط ازمة وباء كورونا.

وبعد أن اغلقت وزارة التربية باب المقترح الطلابي السابق بشأن اعتماد المعدل التراكمي، خرج الطلاب بمقترح جديد يعتقدون أنه الأقرب للصواب وامكانية تنفيذه، فيما يعقدون الامال على جلسة مجلس الوزراء مستبشرين بقرار يسمح بتأجيل الامتحانات مراعاة للظروف الصحية.

 

 

التراكمي “مستحيل”

وأغلقت وزارة التربية، يوم الأحد الماضي، الباب على الدعوات المكثفة بشأن اعتماد المعدل التراكمي لطلبة السادس الاعدادي والغاء الامتحان، فيما أوردت 5 نقاط تمنع الاقدام على هذه الخطوة.

 

وذكر المكتب الاعلامي للوزارة في بيان، تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “اللجنة الدائمة للامتحانات العامة عقدت اجتماعاً مهماً اليوم بحضور معالي الوزير ورئيس واعضاء اللجنة لبيان الرأي حول ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص احتساب المعدل التراكمي لطلبة السادس الاعدادي بديلاً عن الامتحان الوزاري”.

 

وأضاف البيان أن “الاجتماع خلص إلى الرأي الآتي: 

1- اعتماد المعدل التراكمي يشكل ضررا كبيرا للطلبة كونهم يركزون جل اهتمامهم في السنة الاخيرة (السادس الاعدادي ) في تحديد مستقبلهم الدراسي.

2- لا يمكن تطبيق هذا المقترح على طلبة تحسين المعدل وطلبة المحاولات البالغ عددهم 11625 طالب.

3- لايمكن تطبيق هذ المقترح على الطلبة الخارجيين وعددهم ٤٩٦٣٠ طالب كونه لا يوجد درجات للصف الرابع والخامس الاعدادي.

4- لايمكن تطبيق هذا المقترح على طلبة محافظة نينوى وبعض مناطق محافظات (كركوك وصلاح الدين و الانبار )الذين تم ترحيلهم من مرحلة الثالث متوسط الى السادس الاعدادي دون مرورهم بالرابع والخامس الاعدادي.

5- ان الدول القليلة التي تعتمد المعدل التراكمي تشترط ان يكون هناك امتحان تأهيلي عند التقديم للكليات والجامعات وهذا غير معمول به في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية .

واشار البيان الى ان “موضوع المعدل التراكمي سبق وان تم عرضه في هيئة الراي عام 2017 وتم رفضه في حينها من قبل هيئة الراي لعدم وجود جدوى علمية في اقراره ويشكل ضرراً على مصلحة الطالب

 

 

التأجيل “ممكن”

وعلى خلفية صعوبة اعتماد المعدل التراكمي، اطلق طلاب السادس مقترحا جديدا يطالب بتأجيل الامتحانات لإشعار اخر حتى يتم السيطرة على الوباء بشكل نسبي، فيما اطلقوا وسمًا “مخيفًا” وهو: “ابادة جيل تنتهي بالتأجيل”، ما يحمل وزارة التربية ومجلس الوزراء مسؤولية سلامة جميع الطلبة فضلا عن اهاليهم.

 

وينتظر الالاف انتهاء جلسة مجلس الوزراء والمنعقدة في محافظة البصرة منذ صباح اليوم الاربعاء، ومن المفترض ان تنتهي في الساعات القادمة، وغير معلوم ما اذا كانت ستحتوي على قرارات تخص امتحانات السادس الاعدادي.

https://twitter.com/zahraa46825640/status/1283262829311791105