بعد أن يأس من الحكومة.. طبيب عراقي “يستغيث” بوزير بريطاني لإنقاذ العراقيين!

وجه الطبيب الأخصائي عقيل منديل من محافظة ذي قار، اليوم السبت، رسالة إلى الحكومة البريطانية بعدما يأس من الحكومة العراقية ومجلس “النهاب” كما وصفه، “مستغيثاً” بالمملكة المتحدة لإنقاذ العراقيين.

وكتب منديل في صحفته على موقع “فيسبوك”، قائلاً “بعد إن عجزت وانا أخاطب حكومتنا الفاشلة أتوجه الان بخطابي الى الحكومه القادمة والى الزعيم الحباب النظيف”، متسائلاً “هل هناك من يسمع الشكوى ويجيبنا ونقف على بابه ونراه ويرانا عياناً ونكلمه شفاها؟”.

وأردف “هل هناك من شريف عفيف نظيف يرى المصلحة العامة مقدمة على مصلحته ويرى الشيء فيضعه موضعه لا يستمع ولا يرى ولا يقول الا ما يحفظ حقوق الناس؟”.

وأشار إلى أن العمل في المؤسسات الصحية “ابسط ما اقول عنه متعب، حفاظاً على كرامة المنتسبين المخلصين، والا فهو مهين ويزدري الكرامة حيث لا مستلزمات ولا ادوية ولا نظافة ولا اجهزة الا ما سمح بتقديم الخدمات الروتينية او أقل ولكن الذي يجبرنا على البقاء اننا لو تركنا عملنا ماتت الناس مرضاً وبذلك ساوينا الفاسدين وشاركناهم بخنق هذا الشعب (المگرود)”.

وأضاف منديل “رسالتي اوجهها الى الوزير البريطاني، هل ترى هذه الصورة وهؤلاء الأطفال جميعهم مصابون بتشوهات قلب ولادية، الثلاثة الجالسين على الطاولة ومن بينهم طفلة من الموصل، لديهم رباعية فالوت وبحاجة الى عملية تلطيفية ودخولهم بأسبقية طارئة والطفلتين الجالستين على يساري واحدة لديها فتحة بين البطينين والاخرى رباعية فالوت. أُدخلن جميعهن هذا اليوم السبت كي نبدأ العمل لهذا الأسبوع”.

وأوضح سبب اختياره بريطانيا بالقول “اخترت بريطانيا لسبب لاننا دائما ما نفتخر ان لدينا ٢٠ الف طبيب عراقي هناك، بعد أن تنازل البلد عن ما يقارب ٥٠٠٠ طبيب في جدول التقاعد المخزي الذي اقره مجلس النواب”.