بعد إعلان السيطرة وقرب افتتاح المدينة.. إشارات جديدة عن “وضع غير مطمئن” في ووهان!

يس عراق: بغداد

في الوقت الذي اعلنت فيه السلطات الصينية عن عودة الحياة تدريجيا إلى البلاد والاستعداد لفتح ووهان معقل انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد السيطرة على المرض وتطويقه وبدء تناقص الاصابات في البلاد، كشف أحد الاطباء القاطنين في ووهان عن أن الوضع غير مطمئن في المدينة وبشكل مفاجئ.

وقال الدكتور فلسطيني الجنسية والمقيم في ووهان بالصين الدكتور علي واري، إن “الوضع غير مطمئن في ووهان”، مشيرًا إلى وجود احتمالية ٩٠٪ لإلغاء قرار فتح مدينة ووهان أمام الناس والذي كان من المفترض أن يكون بعد أربعة ايّام من الان اي بتاريخ ٨ ابريل”.

واضاف انه “أصدرت بعض الجامعات اخطار رسمي وتم تبليغ طلابها باستمرار الحجر الصحي حتى إشعار اخر “.

وخلال الأيام الماضية، لم تبلغ مدينة ووهان عن حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا سوى بعض الاصابات الوافدة والبسيطة، ورُسمت البسمة على وجه سُكانها الذى شاهدوا الموت.

وسمحت السلطات المحلية لسكان ووهان بمغادرة شققهم والخروج، ولكن داخل مجمعاتهم السكنية فقط، ولأول مرة كسرت المدينة الباسلة الحجر الصحي منذ انتشار الفيروس.

وأمضت مدينة ووهان، التي كانت مركز بؤرة وباء الفيروس التاجي والتي كانت تعاني في السابق من آلاف الحالات الجديدة كل يوم، حوالي شهرين في حالة إغلاق في محاولة لاحتواء تفشي المرض.