بعد استبعاد الاتفاق السعودي.. دولة جديدة تتحرك لاستثمار زراعي في النجف!

صحراء بادية النجف

يس عراق: متابعة

أعلن رئيس قسم الاستثمار في زراعة النجف رياض الابراهيمي، الخميس، أن شركة هنغارية طلبت الاستثمار الزراعي في المحافظة بمساحة تصل الى 100 الف دونم.

 

وقال الابراهيمي في تصريح صحفي، إن “هناك نحو 24 فرصة منحت لمستثمرين وشركات زراعية محلية، نفذت مشاريع لزراعة محاصيل الخضر والخيار والطماطم والبصل، اضافة الى انشاء مزرعة نموذجية من قبل أحد المستثمرين المحليين”.

 

واضاف انه “تم منح 60 مستثمرا اراضي زراعية بمساحة 250 دونما لكل مستثمر تمت زراعتها بالمحاصيل الحقلية الحنطة والشعير والشلب”، مشيرا الى “وجود عشرة طلبات لاقامة مشاريع استثمارية في مجال المخازن المبردة والمجمدة والتمور، اضافة الى استثمار اجنبي لشركة (انفيرهم) الهنغارية بمساحة 100 الف دونم في منطقة الشبكة وهي في طور التعاقد”.

 

وفي وقت سابق، واجه اتفاق عراقي سعودي باستثمار زراعي للسعودية في بادية النجف والسماوة والانبار، اعتراضات من قبل جهات سياسية عديدة، فيما خرج رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بمؤتمر صحفي متحدثًا عن المشروع الذي وصفه بانه يوفر الاف فرص العمل للعراقيين، مهاجمًا الاعتراضات السياسية على ذلك.

وكشفت الحكومة عن استبدال المشروع السعودي باستثمار الاراضي زراعيًا بسبب عدم توفر مخزون مائي يكفي لخطة طويلة الامد وهو مايخالف الخطة الاستثمارية للسعودية، واستبدال المشروع بمشروع اخر.