بعد اغلاق باب تسعيرة الدولار: تصريحات نيابية جديدة تعطي “دفعة أمل”.. هل سيعود سعر الصرف السابق؟

يس عراق: بغداد

بعد ان اغلقت اللجنة المالية الباب على اي امال شعبية بامكانية تغيير سعر صرف الدولار في الموازنة واعادته الى التسعيرة السابقة، ظهرت تصريحات نيابية “مفاجئة” تتحدث عن امكانية عدم السماح بالتسعيرة التي وضعها البنك المركزي.

وقال عضو كتلة النهج الوطني النائب حسين العقابي ان “كتلة النهج الوطني وبعض الكتل سوف تقف بحزم وشدة لمنع استقطاع رواتب الموظفين من الدرجة الأولى فما دون ” .

وأضاف العقابي، ان ” قضية تثبيت سعر صرف الدينار مقابل الدولار سيكون فيه نقاش حاد ولن تقبل غالبية الكتل السياسية بالسعر الذي حدده البنك المركزي ووزارة المالية”، مبينة أن “الحسم سيكون لمجلس النواب لكون البنك المركزي ليس هو فوق الشرعية ” .

من جانب اخر اتهم العقابي ” بعض القوى السياسية في العملية السياسية هي من تشكل الغطاء السياسي لفساد مزاد العملة لكونها تعتاش علية ضاربة عرض الحائط مصلحة الدولة “.

وكانت اللجنة المالية النيابية، قد كشفت في أكثر من مرة، أن التسعيرة الجديدة للدولار من صلاحيات البنك المركزي وان تغييره في الموازنة ليس من صلاحية مجلس النواب، الامر الذي يتضارب بشكل واضح مع التصريحات الاخيرة للنائب العقابي، الذي فتح باب الامل مجددًا على امكانية اعادة سعر صرف الدولار الى التسعيرة السابقة.