بعد الإنفصال عن الحشد.. رسالة من آمر لواء أنصار المرجعية “تثير شجون” رواد مواقع التواصل الإجتماعي

يس عراق: بغداد
كتب امر لواء انصار المرجعية، احد الالوية التابعة للعتبات والمنفصلة مؤخرًا عن الحشد الشعبي، السيد حميد الياسري، رسالة من جزيرة نينوى إلى “الاحرار من الشعب العراقي”.

ونشرت صفحة اعلام لواء المرجعية، رسالة الياسري مع مجموعة صور لمنشورات لناشطين داعمة للياسري، مع رسالة بعثها الياسري من موقع التحاقه في جزيرة نينوى.

وجاء في نص الرسالة التي اطلعت عليها “يس عراق”: “رسالة من السيد حميد الياسري من جزيرة نينوى الى الاحرار (فقط) من شعب العراق العظيم :-

كنت ومنذ سنوات طوال اقول (ان الدين هو الوطن ولاقيمة لركوع وسجود ومسبحة ومحراب صلاة وانت توالي غير العراق)، كنت وحيدا في ذلك الوقت وصفوني بالمروق عن الدين وحاولوا صلبي فوق خشبات الخيانة .

اليوم أقولها ومعي الالاف يرددون هذه العبارات في الساحات والشوارع ومن أعلى المآذن وفي المظاهرات والاعتصامات وفي خدر المخدرات ومن دماء زاكيات طاهرات لـ ٨٠٠ حر ثائر بوجه الفساد , كلنا نردد: (من يوالي غير وطنه لادين له)

 

ولاقت الرسالة تفاعلا واسعا بين الناشطين والمتظاهرين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أثنوا على الياسري بشأن توجهه (في موالاة العراق فقط) وذكره لساحات الاحتجاج، وسط الاتهامات التي تطال الفصائل الاخرى بالولاء لايران.