بعد الاحداث الاخيرة.. حملة لتحشيد اهالي بغداد صوب التحرير باستخدام عبارات الامام الحسين لاستصراخ “النصرة”

يس عراق: بغداد
لم تهدأ المخاوف والدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، منذ مساء امس الجمعة، باستصراخ وطلب “النصرة” لمتظاهري التحرير، بعد انسحاب عدد كبير من خيم التيار الصدري من ساحة الاحتجاج، فيما لم تغب عبارات وجمل ونداء الامام الحسين، من دعوات التحشيد لنصرة متظاهري التحرير.

https://twitter.com/Zadoon9/status/1221004453236572160

 

وبعد ان انسحب عدد من خيم انصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على إثر تغريدة “عاتب” من خلالها متظاهري التحرير لـ”تشكيكهم به” بسبب دعوته الى المليونية الاخيرة، شنت القوات الامنية حملات واسعة في 4 محافظات محاولة فض الاعتصامات، حيث تم حرق الخيام واعتقال المعتصمين في البصرة، وكذلك مطاردة المتظاهرين وفتح طريق محمد القاسم وجسر الاحرار وساحة الخلاني والسنك، قبل ان يعيد المتظاهرون سيطرتهم على الخلاني والسنك مجددا وسط مصادمات شديدة، فضلا عن مهاجمة معتصمي الناصرية.

 

واطلق عدد كبير من المتظاهرين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة لمناصرة المتظاهرين في ساحة التحرير والالتحاق بهم، خوفا من “استفراد” القوات الامنية بهم وفض اعتصامهم بالقوة بعد ان تناقصت اعدادهم بسبب انسحاب الصدريين.

https://twitter.com/un9uu/status/1221000628614451201

 

ويعول المتظاهرون على دعم ومساندة المرجع الاعلى علي السيستاني، الذي طالما دعم المحتجين منذ انطلاق تظاهرات تشرين.

https://twitter.com/FatlawiSahar/status/1220876998609948672