بعد الاطلاق “الجزئي” للرواتب: ماذا عن موظفي الوزارات الأخرى.. وما مصير الأشهر القادمة؟

يس عراق: بغداد

ينتظر موظفو عدد كبير من الوزارات وعلى راسهم موظفي وزارة الصحة، اطلاق رواتبهم بعد ان تاخر اطلاق الرواتب جميع الموظفين لعدة ايام لاسباب مجهولة، فضلا عن اطلاق اسباب اخرى متضاربة بين المسؤولين، قبل ان تطلق رواتب بعض الوزارات بانتظار اطلاق رواتب الوزارات الاخرى.

واعتبرت اللجنة المالية النيابية أن تبرير سبب تأخر رواتب الموظفين بتحويل العملة غير صحيح، مبينة أن السيولة متوفرة لدى البنك المركزي وقد حول المبالغ المطلوبة إلى المصارف الرئيسية ويجب أن تطلق الرواتب.

وقال عضو اللجنة محمد صاحب الدراجي في تصريحات صحفية، إنه “لا صحة لتأخر الرواتب بسبب تأخر تحويل العملة، فالبنك المركزي يقوم يوميا بالتحويل، كما أن قانون الاقتراض الذي يغطي الرواتب يتضمن الاقتراض الداخلي، وعلى أساس ذلك فإن السيولة النقدية الموجودة لدى البنك المركزي قد أطلقت للمصارف الرئيسية”.

وبين الدراجي إنه “لن تحدث مشكلة خلال الأشهر الثلاثة القادمة لوجود الاقتراض الداخلي، وبعدها ننظر بأسعار النفط والخطة الإصلاحية التي وعد وزير المالية بتقديمها”.

وتابع إن “الاقتراض الداخلي البالغ 15 تريليون دينار تعتمد أيضا على أسعار النفط ومدخولات البلد من هذا القطاع، حيث نحتاج شهريا إلى 7 تريليون دينار يتم سدادها من مبالغ النفط وإكمال النقص عن طريق الاقتراض”.

وحتى الآن تم صرف رواتب الموظفين لوزارات المالية والنفط والصناعة  والمعادن والعمل والشؤون الاجتماعية وامانة بغداد وهيئة الحج والعمرة، فيما تنتظر الوزارات والهيئات الاخرى إطلاق رواتب موظفيهم خلال 24 ساعة المقبلة.