بعد التبعات الاقتصادية.. تخفيض قيمة الدينار “يحضّر” لمشاكل جديدة للعراقيين

يس عراق: بغداد

اكد المختص في الشؤون الاقتصادية العراقية والعالمية إيفان شاكر الدوبرداني، ان ارتفاع سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي سيخلف اثارا سلبية كبيرة على الاقتصاد العراقي، فضلًا عن مشاكل اجتماعية قد تتربص بالشعب العراقي.

 

وقال الدوبرداني في تصريح صحفي، ان “ارتفاع قيمة الدولار سيؤثر سلبا على القدرة الشرائية الاساسية كالغذاء والدواء للمواطن بنسبة 23% كونه ستقل قيمة راتب الموظف بسنبة 23 % والتي بدورها/القدرة الشرئية/ ستؤثر على الجودة في الاسواق العراقية حيث ان المواطن غير قادر على شراء السلع ذات جودة عالية لارتفاع سعرها مما يضطر الى اللجوء للسلع الاقل قيمة “.

 

واشار الى ان “ارتفاع الدولار سيؤثر سلبا على قطاع العقارات والسكن في العراق حيث ان المشاريع السكنية التي تعمل بنظام الاقساط والتي كانت تتعامل سابقا بالدولار في بيع العقار للمواطن وعند ارتفاع قيمة الدولار اصبح المواطن غير قادر على دفع القسط الشهري بالدولار مما سيؤدي الى مشاكل قضائية ويجبر المواطن على بيع العقار بسعر زهيد “.

 

واضاف : من الاثار السلبية لارتفاع سعر صرف الدولار انه كون انطباعا سلبيا على قطاع الاستثمار بحيث اصبح العراق بيئة طاردة للاستثمار الاجنبي فاغلب الشركات الاجنبية ستترك العمل في العراق كون اغلب مشاريعها ستتوقف لانه لايوجد اقبال عليها لارتفاع اسعار العقارات التي تنفذها هذه الشركات لضعف قدرة المواطن على الشراء “.