بعد الشفاء: بقاء “اجزاء من كورونا” بجسد المصاب.. تعود لتشكيل الفيروس مرة اخرى

يس عراق – بغداد

يمكن أن تعيش الأجسام المضادة للفيروس التاجي من جيل جديد في جسم شخص قد تعافى من “كوفيد – 19” خلال فترة لا تزيد عن 5 أشهر.

توصل إلى هذا الاستنتاج الخبراء في مركز”موانت سيناء” بولاية نيويورك الأمريكية الذين نشروا بحثا بهذا الشأن في مجلة Sciance العلمية.

وشارك في البحث ما يزيد عن 30 ألف شخص. وقال الخبراء إن البحث لم يطل من أصيبوا بشكل خطير من الفيروس التاجي بل طال من أصيبوا بشكله الخفيف أو متوسط الخطورة منه.

يذكر أن كبير الباحثين في المستشفى المركزي بموسكو، نيكيتا لوماكين، كان قد أفاد في حديث أدلى به لصحيفة “إزفيستيا” الروسية بأن المناعة ضد “كوفيد – 19” قد تختفي بعد مرور فترة 3 – 5 أشهر لدى المرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا، ما يعني أنهم يمكن أن يصابوا مرة أخرى بالفيروس.

وأعاد الباحث إلى الأذهان أن الوظيفة الرئيسية للمناعة القائمة على الأجسام المضادة  تنحصر في حماية جسم الإنسان من تدخل أجسام غريبة وراثيا ( بكتيريا وفيروسات) وتكاثرها وانتشارها.

مع ذلك هناك مناعة أخرى تتشكل أثناء المرض على مستوى الخلايا لا تشارك فيها أجسام مضادة.