بعد انتشار “السمسرة” في مواقع التواصل: الصحة تكشف عن “استغلال” التبرع ببلازما الدم

متابعة يس عراق:

كشفت وزارة الصحة اليوم السبت عن وجود حالات استغلال في موضوع المتبرعين ببلازما الدم المتشافين من الإصابة بفيروس كورونا.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة سيف البدر في تصريح لصحيفة شبه رسمية إن “الأرقام الموجودة في مواقع التواصل الاجتماعي لبعض متبرعي بلازما النقاهة من المتشافين غير دقيقة وأحيانا تدخل بها حالات استغلال”.

وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منشادات ومطالبات بالتبرع بمادة بلازما الدم من قبل متشافين لمصابين حديثا.

https://twitter.com/Firas96069/status/1283376546363973632

 

ويضع المدونون رقم هاتف المريض وصفة الدم الخاصة به، كما يُبدي بعضهم استعداده لدفع الأموال مقابل البلازما.

https://twitter.com/alkarbo1i/status/1282748191935549441?s=20

 

وفي وقت سابق، ضجت مواقع التواصل باستنكارات شديدة لحالات يطلب فيها المتعافي مبالغ كبيرة مقابل تبرعه ببلازما الدم.

ويشير المتحدث باسم وزارة الصحة إلى أن “الكثيرين يعتقدون بإمكانية الشخص التبرع ببلازما النقاهة بمجرد إصابته بكورونا وهذا غير صحيح”.

وأكد البدر ضرورة أن “يتماثل المصاب للشفاء التام وبعد 3 أسابيع على الأقل ثم يمكنه التبرع وفق معايير وشروط”، مبيناً أن “لدى دائرة الصحة العامة قاعدة بيانات بحالات الإصابة والأشخاص الملامسين لها”.

ويعلن مصابون بفيروس كورونا بعد تماثلهم للشفاء استعدادهم للتبرع ببلازما الدم من خلال منصات التواصل، عبر صفحاتهم الشخصية أو مجموعات خصصت لتناقل أحاديث المادة.