بعد انزعاجها من وصفها بـ”الخاسرة”.. الكشف عن فقدان الخطوط الجوية العراقية 55 مليون دولار وتصريحات نيابية تصفها بـ”البائسة”

يس عراق: بغداد

كشفت لجنة الخدمات النيابية معلومات خطيرة عن الية عمل شركة الخطوط الجوية العراقية وخسارتها 55 مليون دولار منذ 2014 حتى الان، فيما وصفتها بـ”البائسة”، وذلك بعد مدة من وصفها بالشركة الخاسرة من قبل وزير النقل ناصر الشبلي.

وقال عضو اللجنة النائب جاسم البخاتي في تصريحات متلفزة، إن “الخطوط الجوية العراقية شركة بائسة تفتقر إلى كل مقومات شركة الطيران الحقيقية والتي من المفترض أن تكون واجهة سيادية”، مؤكدا أنه “تم رفع توصيات للارتقاء بواقعها”.

وأضاف، أن “هناك متنفذين بالشحن الجوي يقومون بتأجير الطائرات، مبينا فقدان 55 مليون دولار من إيرادات الخطوط الجوية منذ عام 2014.”

وأوضح، أن “القسم التجاري بالخطوط الجوية العراقية كان يحقق إيرادا 76 مليون دولار في عام 2014، يكفي رواتب لموظفي الشركة، بينما الآن تراجع إلى 21 مليون دولار، ما يعني أنه تمت خسارة 55 مليون دولار”.

وأشار إلى أن “كلفة صيانة إحدى الطائرات بلغت أكثر من مليون ونصف المليون دولار، مبينا أن لجنته أوصت بتأهيل شركة الخطوط الجوية خلال 5 سنوات وربطها بمجلس الوزراء”.

وتابع، أنه “يجب هيكلة الخطوط الجوية حتى لا تكون فريسة لوزارة النقل”، لافتا إلى أن “هناك مجاميع متنفذة تسيطر على الموارد المحلية والخارجية للدولة ومنها الأرصفة والمطارات والمنافذ.”

 

وكان وزير النقل ناصر الشبلي قد كشف في وقت سابق، عن تحول شركة الخطوط الجوية الى شركة خاسرة خلال الأشهر الاخيرة بفعل ظروف جائحة كورونا، فيما اصدرت شركة الخطوط الجوية العراقية توضيحاً بشأن تصريح وزير النقل مبينة ان “الوزير كان يقصد ان الشركة تعرضت لخسارة جراء جائحة كورونا وليس انها شركة خاسرة”.