بعد تجارب لـ6 سنوات.. رجل من الديوانية يجد فرصة حياته تحت شجرة متروكة ليتوصل إلى انتاج “الفطر النادر”

يس عراق: بغداد

بعد 6 سنوات من التجارب المختلفة، نجح حسن الموسوي، في محافظة الديوانية بالتوصل إلى طريقة نهائية تمكنه من انجاح مشروعه لزراعة وتنمية الفطر النادر.

 

ويقول الموسوي إن “هواياته كانت الصيد والبحث عن الكمأ والفطر الطبيعي”، مشيرا الى انه “كنت في السابق أسمع من الناس الأكبر مني سناً ياخذون الفطر الناضج والتالف الذي يجدوه في الأرض الزراعية، ثم يرمونه في مكان فيه تبن ومخلفات حيوانية، وفي السنة الثانية أو الثالثة يظهر الفطر بسبب تحلل السماد”.

 

وأضاف: “جربت هذه الطريقة تحت شجرة سدر متساقط تحتها الأوراق وثمار النبق وأغصان صغيرة متحللة فنجحت عندي التجربة”.

 

 

وتابع: “استمريت بالبحث عن كيفية انماء الفطر إلى أن توصلت وبفضل الله إلى البيئة المغذية للبذور”.

 

 

وبين: “حالياً افتتحت مشروع مزرعة لانتاج الفطر الطبيعي النادر بالديوانية بعد جهد ٦ سنوات، مشروعي فريد من نوعه بالعراق، معتمد على ذاته بدون أن احتاج إلى الإستيراد، والمشروع سيتطور إن شاء الله”.