بعد تخفيض الاسعار: مؤشرات عن استيراد العراق للوقود بـ”مليارات الدولارات”… في كردستان ارخص من بغداد!

 

اكد الخبير الاقتصادي صالح الهماشي ان : هناك كمية مستوردة من البنزين تبلغ قيمتها 3 مليارات دولار سنويا للسوق المحلية ..والبنزين المحسن كله مستورد .

وقال الهماشي، ان : البنزين المستورد يتاثر بشكل كبير بسعر النفط العالمي وحاليا اسعار الوقود انخفضت حوالي ٣٠ ٪؜ من السعر القديم .مبينا ان : وزارة النفط تاخرت في تخفيض سعر البنزين المحسن.

واضاف الهماشي : اما البنزين العادي فهو انتاج محلي وتكاليف الانتاج في العراق مرتفعة لعدد اسباب يقف في مقدمتها الفساد والهدر في المال العام والعمالة مما يجعل سعره ثابتا عند ادنى تكلفة للانتاج ولا ينخفض سعره اقل من الموجود في السوق المحلية علما سعره في الاقليم يبلغ 400 دينار اقل من السعر في شركة توزيع المنتجات النفطية.

وكانت وزارة النفط بدات في الاول من شهر تشرين الثاني الحالي العمل بالتسعيرة الجديدة للبنزين المحسن وبمبلغ 650 دينارا للتر الواحد بعد ان كان ومنذ سنوات عدة 850 دينارا مع بقاء سعر البنزين العادي 450 دينارا.