النزاهة تبلغ الوزارات ومؤسسات الدولة بإعادة النظر في القيمة التقديرية لعقود المساطحة مستقبلا

بغداد: يس عراق

أبلغت هيئة النزاهة ، الثلاثاء، الوزارات ومؤسسات الدولة بإعادة النظر في القيمة التقديرية لعقود المساطحة التي تبرمها مستقبلا، مشيرة إلى وجود عقود أبرمتها وزارة الاتصالات بـ”بدلات إيجار غير مناسبة”.

وقالت الهيئة في بيان ورد الى “يس عراق”، إن “دائرة التحقيقات دعت في تقرير أعدته حول الزيارات التي قام بها فريقها الاستقصائي إلى وزارة الاتصالات، واللقاء بالمفتش العام للوزارة والمدير العام للشركة العامة للاتصالات؛ للتحقـق من مـصداقية المـعلومات، التي وردت في تقرير إحدى القنوات الفضائية ورصده المركز الإعـلامـي لهيئة الـنزاهـة، حول قيام الشركة العامة للاتصالات ببيع قسم من أراضي بدالة 14 تموز (الطالبية) وتحويلها إلى محال تجارية، دعت إلى عرض العقود أمام مكتب المفتش العام؛ لغرض تدقيقها قبل إبرامها والمصادقة عليها”.

وأضاف البيان، أن “الفريق أكد في تقريره المرسلة نسخةٌ منه إلى مكتب وزير الاتصالات، وجود عقد مساطحة مبرم بين وزارة الاتصالات وأحد المستثمرين لمدة 25 سنة لإقامة محال تجارية استنادا للمخطط المصادق عليه من قسم المشاريع في الوزارة والذي يتولى المراقبة والإشراف على حسن سير العمل خلال المدة المحددة، لافتا إلى وجود عقود مشابهة أبرمت وفقا لقانون بيع وإيجار أموال الدولة رقم (21 لسنة 2013) المعدل في بغداد وذي قار بالشروط والالتزامات نفسها، ببدل إيجار لا يتناسب مع أهمية الموقع الجغرافي والمساحة المستأجرة”.

وتابع البيان، أن “التقرير شدد على إعادة النظر في تمكين الشركات الاستثمارية من استغلال البنى التحتية العائدة لمراكز الاتصالات وتحويل هذه الأعمال إلى البدالات؛ للإفادة من الموارد في تشغيل الأبراج وصيانتها، فضلا عن تقليل المدد الزمنية للعقود ومراعاة لجان التقدير والتعاقد وتضمينها بنودا تتيح مراجعة مبلغ بدل المساطحة خلال مدة زمنية معينة”.