بعد تسليح الاطفال والفتيات وقطع الشوارع،،”الرفحاويون” يمنعون من بغداد،، استغراب نيابي “جراء القمع” وتطور بإطلاق النار في أطراف العاصمة

متابعة يس عراق:

على الرغم من منع دخول عدد من متظاهري مخيم رفحاء، اليوم الأحد، الى العاصمة بغداد، الا ان عشرات كانوا قد وصلوا امام بوابة مؤسسة السجناء السياسيين في بغداد للاحتجاج الى وقف رواتبهم التقاعدين.

وتجمع بالفعل العشرات من متظاهري رفحاء قرب احدى بوابات المنطقة الخضراء قبالة الجسر المعلق وسط بغداد، حيث شهدت المنطقة المحيطة إغلاقاً تاماً للشوارع واختناقات مرورية حادة.

وقالت تقارير صحفية ان المتحجين اغلقوا الطريق الدولي السريع ومداخل جنوب العاصمة بغداد في مناطق اللطيفية باحراق الإطارات والاشتباك مع القوات الامنية التي ردت بإطلاق النار.

رئيس لجنة الشهداء والسجناء السياسيين النيابية عبد الاله النائلي قال انه “يستغرب” من منع وصول حشود من المحافظات للمشاركة في التظاهرة.

 

 

عبد الاله سرد تفاصيل “المنع” في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، “وردتنا معلومات تؤكد منع المتظاهرين القادمين في محافظات الوسط والجنوب الى العاصمة بغداد لغرض المشاركة في التظاهرة الكبيرة، ولكن مع الأسف أغلقت بوجههم الطرق ووضعت المعرقلات من أجل عدم الوصول الى بغداد”.

وأضاف، “نستغرب من الإجراءات التي قامت بها الحكومة تجاه هذه الشرائح التي جاءت تطالب بحقوقها الدستورية والقانونية فضلا عن كون حق التظاهر والتعبير عن الرأي مكفول دستوريا وقانونيا ولا يجوز تقييده أو التصدي له”.

 

https://twitter.com/Gaithh94/status/1282212299797942273

 

 

وتابع، أن “إجراءات التضييق على المتظاهرين وسلبهم هذا الحق الجوهري بشكل أو باخر ماهو الا استهداف اخر لهذه الشرائح لمنعهم من مزاولة حق من حقوقهم التي اعطيت لشرائح اخرى من الشعب العراقي ومازال البعض منهم يتمتعون بالحماية لاعتصاماتهم وتظاهراتهم وهذا مايثير استغرابنا، إن الحكومة تتعامل بمكيالين تارة تسمح لشرائح بالتظاهر واخرى تمنعهم بالرغم من أن الجميع خرجوا وفق الحق الدستوري”.

واعتبر النائب منع الدخول الى بغداد للمتظاهرين القادمين من المحافظات، “ماهي إلا عمليات استهداف للمتظاهرين والتعدي على حقوقهم القانونية ومخالفة صريحة للدستور، ويستدعي من الدولة تدخلا عاجلا لمنع تلك الأعمال ولمحاسبة من منع المتظاهرين والسماح لهم بالدخول الى بغداد لاكمال تظاهراتهم السلمية للتعبيرعن مطالبهم والاستماع اليها لكون الحكومة هي الجهة المعنية بتحقيق المطالب وحل المشاكل والمعرقلات التي تواجه ابناء شعبنا من مختلف الشرائح”.

https://twitter.com/_October_25_10/status/1282205941769940992

 

ودعا النائلي بحسب البيان، الحكومة إلى “الاستماع لأبنائها وخصوصا الشرائح التي قدمت تضحيات من اجل هذا الوطن ومازالت تقدم التضحيات في سواتر الجهاد وان لاتضع الحواجز بينهما وتصل الامور لعواقب لايحمد عقباها ولايتحملها وضعنا الراهن تحت الظروف الصعبة التي نواجهها من تحديات صحية واقتصادية وامنية”.

 

وشهدت احتجاجات “الرفحاويون”، أطواراً مختلفة من “الغضب”، بينها المحلي الذي وصل الى حد تسليح الاطفال والفتيات والتهديد بـ”ثورة مسلحة”.

اقرأ ايضاً،، شاهد: الرفحاويون “يسلّحون” النساء والأطفال ويلوحون بـ”الجهاد” احتجاجًا على قطع الرواتب

وتتلقى حكومة الكاظمي الكثير من الضغوط باتجاه السيطرة على ازدواج الرواتب والمعاشات العالية، مع انخفاض اسعار النفط والازمة المالية العالمية المرتبطة بجائحة كورونا.

وخلال الاسابيع الماضية، كانت حكومة الكاظمي قد عقدت عدة تسويات مع محتجزي رفحاء ومؤسسة السجناء السياسيين.

أطلع على: تهديدات “الرفحاويون” تأتي بنتائجها ووصايا بعدم النشر: إعادة صرف مرتبات السجناء والمحتجزين

قد يهمك ايضاً: محتجزو رفحاء “مستاؤون بشدة”: هيستيريا مشتعلة بمواقع التواصل بعد إيقاف “مؤقت” للرواتب.. وتلويح بـ”ثورة شعبانية”!