بعد تظاهرات تشرين الأول.. الفوادي يوضح خبر اعتقاله ويتحدث عن الاحتجاجات المقبلة(فيديو)

نفى الشيخ مثنى كمال ناصر الفوادي ورئيس منظمة عراق الرافدين لحقوق الانسان، ما أشيع من أنباء عن اعتقاله، مؤكدا استمراره بالحراك الشعبي والخروج بالتظاهرات المزمع انطلاقها نهاية الشهر الجاري.

وقال الفوادي في بيان له، “انفي نفيأ قاطعاً ما تناقلته عدد من وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حول اختطافي او اعتقالي انا بخير واتمتع بصحة جيدة، مبينأ “انا ليس منسق ولا يوجد منسق للتظاهرات وان التظاهر هو حق مشروع لكل عراقي شريف وان تظاهرات العاشر من شهر تشرين الاول هي مظاهرات عفوية ليس لها قائد او لجنة تنسيقية”.
وأضاف، “أوكد حضوري واستمراري بالتظاهر مع اخواني وزملائي في يوم العشرين من شهر تشرين الاول”.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، اخبار اعتقال مثنى الفوادي، من قبل قوة مجهولة.