بعد تقديره بـ45 تريليون: ما الفرق بين العجز بقانون الاقتراض وموازنة 2021..  وأيهما الأخطر؟

يس عراق: بغداد

كشفت اللجنة المالية النيابية، عن مدى خطورة تحديد عجز مالي بنحو 45 تريليون دينار في موازنة 2021، مبينة أنه عجز تخميني مايعني انه “مخطط له”.

 

وقال عضو اللجنة جمال كوجر في تصريحات صحفية تابعتها “يس عراق”، إن “موازنة عام 2021 لم تصل البرلمان لغاية الآن”، مبينا ان “تقديرات العجز ستبلغ ضمن موازنة العام المقبل 2021 بين 35 الى 45 ترليون دينار”.

 

وأضاف كوجر ان “العجز في قانون الاقتراض يعتبر عجزاً فعلياً يستخدم لادارة وسد النقص في السيولة المالية، في حين العجز في موازنة عام 2021 سيكون عجزاً تخمينيا قد نحتاج اليه او لا نحتاجه كله، وبالتالي فهو عجز مخطط له”.

 

واشار كوجر الى ان “لدى الحكومة سنة كاملة وهناك اصلاحات وعد بها وزير المالية ان يحول الورقة البيضاء الى خطوات عملية في الموازنة وبالتالي فعندما نقول هذا العجز مخطط فقد تسد الإصلاحات جزء منها وقد ترتفع اسعار النفط وتزداد كميات النفط المباعة وبالتالي قد لا نحتاج أصلاً لهذا المبلغ من العجز الموجود بالموازنة والذي يعتبر توقعات وليس واقع حقيقي”.