بعد توقفه منذ العام 2003،، الصناعة تعيد افتتاح معمل الأوكسجين الطبي وتكشف عن تقنية تغني عن الاسطوانات

متابعة يس عراق:

أعلنت وزارة الصناعة والمعادن العراقية، اليوم الجمعة، افتتاح معمـل إنتـاج غـاز الأوكسجيـن الطبي في الشركة العامة للصناعات الفولاذية.

وذكر بيان للوزارة تلقته “يس عراق”، ان الوزير منهـل عزيـز الخبـاز  أثنى على إعادة افتتاح المعمل بعد إعادة تأهيله وتشغيله بجهود وإمكانيات ذاتية بطاقة ٥٠٠ أسطوانة / يومياً وبمواصفات ألمانية ليلتحق بمعمل الشركة الآخر لإنتاج غاز وسائل الأوكسجين الطبي والذي يتواصل العمل فيه ليلاً ونهاراً لتصبح الطاقة الإنتاجية للشركة ٢٠٠٠ أسطوانة و٢٤ ألف لتر من سائل الأوكسجين يومياً، بما يغطي حاجة وزارة الصحة ويلبي طلبات المستشفيات في بغداد والمحافظات من الأوكسجين الطبي وبنقاوة عالية.

ونقل البيان عن الخبار عقب إفتتاح المعمل قوله،  أن وزارته ومنذ تسلمه مهامها وبناءاً على الحاجة الماسة للأوكسجين الطبي بسبب إزدياد الإصابات بوباء كورونا بدأت بالتحرك العاجل لتأهيل جميع المعامل والمصانع المتخصصة بإنتاج غاز وسائل الأوكسجين الطبي، مشيراً الى أن “الشركة العامة للصناعات الفولاذية كانت سباقة في تنفيذ التوجيهات والخطط وأستطاعت تأهيل المعمل التابع لها بجهود وإمكانيات ذاتية بعد أن كان متوقفاً منذ عام ٢٠٠٣ وإعادته للعمل إلى جانب المعمل الثاني المتخصص بإنتاج الأوكسجين الطبي”.

واضاف الوزير انه على الرغم من الظروف الراهنة ومخاطر الوضع الصحي وحرارة الجو المرتفعة تمكنا من توفير منظومة من الشركة لتجهيز الأوكسجين الطبي إلى المستشفيات بشكل موقعي، دون الحاجة إلى نقل الأسطوانات من أجل إنقاذ المواطنين المصابين بهذا الوباء”.