بعد توقف طويل.. مصانع الموصل تباشر أعمالها

Iraqi government forces supported by fighters from the Abbas Brigade, which fights under the umbrella of the Shiite popular mobilisation units, advance towards the cement plant in village of Badush, some 15 kilometres northwest of Mosul, during the ongoing battle to retake the city's west from Islamic State (IS) group jihadists on March 9, 2017. / AFP PHOTO / Mohammed SAWAF

يس عراق: بغداد

تعاني محافظة نينوى من تعطيل شبه كامل في مرافق الحياة في الكثير من الصعد والمجالات كالمصانع والمستشفيات والمدارس والمؤسسات المختلفة.

وتسببت معارك التحرير بخسائر كبيرة على مستوى البنى التحتية، ويقول أحد الصحفيين إن مدينة الموصل خسرت 20 مستشفى حكومي و78 مركزاً صحياً إضافة إلى ضياع 250 مليون دولار مخصصة لإعمار المستشفيات.

 

شاهد أيضاً : دمارٌ أشبه ببيروت بعد الانفجار.. فيديو من أعلى يظهر مستشفيات الموصل بعد 3 سنوات من التحرير

مؤخراً، باشرت مصانع محافظة نينوى أعمالها بعد توقف دام نحو أربعة أعوام.

وقال محافظها في تصريح لصحيفة الصباح شبه الرسمية إن “أكثر من 10 مصانع باشرت أمس الأربعاء أعمالها بعد الانتهاء من إعمارها وترميمها بالكامل في أقضية ونواحي المحافظة”.

وأشار إلى أن أغلب المصانع يعود لإنتاج السمنت والعـلاجات العـقارية الطبية والسكر والزيت والرز والألبان وغـيـرهـا”.

وبين أن “بدء عملها سيجعل نينوى تعتمد على المواد المحلية المصنعة داخل المحافظة”.

 

شاهد أيضاً : بالصور والتفاصيل… المباشرة بإنشاء 4 مستشفيات جديدة في جانبي الموصل وتلعفر

وأوضح أن “الفرق الهندسية افتتحت مصنعين للسمنت في بلدة بادوش ومعامل للسكر وتصنيع الزيوت في ناحية تل عبطة و للمشروبات الغازية والعلاجات الطبية في قضاء الحمدانية وناحية القيارة والشورى”، مؤكدا أن “عمل هذه المصانع سيساعد في تقليل حجم البطالة في المحافظة” .