بعد جدل “بنت مكة”.. اغنية جديدة في السعودية بعنوان “بنت جدة” تعيد الجدل إلى المربع الأول

يس عراق: بغداد

لم ينته المعترضون من اغنية “بنت مكة” التي اثارت الجدل الاسبوع الماضي، والتي أدتها فنانة تدعى أصايل على طريقة انغام “الراب”، حتى ظهرت اغنية اخرى بعنوان “بنت جدة” على انغام الراب ايضا، تؤديها الفنانة بيان عمر واعادت إثارة الجدل الى المربع الأول.

 

واثارت اغنية بنت التي ادتها اصايل على انغام الراب امتدحت فيها جمال بنات مكة وقوتهن، ليحظى العمل المصور بأكثر من 90 ألف مشاهدة على يوتيوب، مثيراً الجدل على سوشيال ميديا، بين من يرى أن العمل محتشم، وليس فيه ما يدعو للاستياء منه، وبين من اعتبره نوعاً من الابتذال الفني، مشيرين إلى أن اللوحات الراقصة في الأغنية، لا تتناسب مع طبيعة المجتمع الحجازي المحافظ، أو مع قدسية مكة المكرمة التي جرى تصوير العمل بها، فيما وصل الأمر إلى “نقد عنصري” وردود فعل عكسية لهذا النوع من النقد، خصوصًا وان المغنية اصايل التي غنت “بنت مكة” سوداء البشرة، فاعتبر المنتقدون انها “حبشية” وتتكلم باسم بنات مكة وتسيء لسمعتهم.

 

وبعد جولة من الجدل والمطالبات الغاضبة باخذ اجراءات بحق الفنانة اصايل، حسم هذا الجدل، قرار أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، الذي أمر بإيقاف المشاركين في عمل “بنت مكة”، موجهاً بإحالتهم للجهات المختصة للتحقيق معهم وتطبيق العقوبات بحقهم، مشيراً إلى أن الأغنية تسيء لعادات أهل مكة، وتتنافى مع هوية وتقاليد أبنائها، حسبما نقل حساب إمارة منطقة مكة على تويتر.

 

وأمام هذا الأمر، أعاد رواد التواصل الاجتماعي بالسعودية، نشر فيديو أطلقوا عليه “بنت جدة”، متسائلين، هل انتهينا من بنت مكة كي تظهر لنا بنت جدة؟ مطالبين باتخاذ الإجراءات ذاتها مع مغنية العمل، بيان عمر التي تتغنى فيه بجدة وبناتها والسعودية.

يُشار إلى أن الاسم الأصلي للعمل هو “السعودي عنوان” وقد صورته بيان عمر في جدة التابعة لإمارة مكة المكرمة، وعُرض على اليوتيوب في سبتمبر الماضي، حاصداً أكثر من 36 ألف مشاهدة إلى الآن.