بعد حادثة تونس.. أسباب مادية تمنع إقلاع وهبوط طائرة عراقية من اسطنبول إلى بغداد

وجه الفنان العراقي فلاح ابراهيم، اليوم السبت، رسالة إلى وزير النقل عبد الله لعيبي، ومدير الخطوط الجوية العراقية كفاح حسن جبار، فيما كشف عن تأخر اقلاع وهبوط طائرة عراقية من مطار اسطنبول إلى بغداد لأسباب مادية.

وكتب ابراهيم في منشور له على مواقع التواصل الإجتماعي (الفيس بوك)، انه” للمرة الثانية تتأخر طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية عن الهبوط والاقلاع لاسباب مادية “.

واضاف متسائلا: متى تضعون شخصاُ محترماً يمثلكم في المطار، لافتا الى ان الشباب في ساحة التحرير يريدون وطناً وكرامة، واجزم ان فاقد الشيء لا يعطيه ، في اشارة الى وزير النقل ومدير الخطوط الجوية العراقية “.

ديون متراكمة

يشار الى ان السلطات التونسية احتجزت في الثامن والعشرين من تموز الماضي ، طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية، ومنعتها من الاقلاع، فيما عبر مسافرون على صفحات التواصل الاجتماعي، عن استيائهم من تأخر اقلاع الطائرة.

 

 

وأظهر مقطع فيديو، مسافرين عراقيين “عالقين” في إحدى مطارات تونس، وبحسب قول المسافرين فإن الطائرة تأخرت بسبب عدم تجهيزها بالوقود، بسبب ديون متراكمة على الخطوط الجوية العراقية للجانب التونسي، فيما أكد المسافرون أن الطيار العراقي طلب منهم جمع مبلغ 3 الاف دولار ليتمكن من تزويد الطائرة بالوقود ومن ثم الاقلاع.