بعد حادثتي تحطم أدتا إلى توقفها عن الخدمة.. “بوينغ 737 ماكس” تستعد للانطلاق مجدداً

يس عراق: متابعة

تستعد الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران لبدء اختبار طائرة “بوينغ 737 ماكس” في كندا الشهر المقبل تمهيداً لعودة الطائرة إلى الخدمة.

وتوقف العمل بطائرات بوينغ “737 ماكس” العام الماضي، بعد تسجيل حادثتي تحطم طائرتين من هذا الطراز وأسفر ذلك عن مقتل 346 شخصا.

ووقع الحادث الأول في تشرين الأول 2018 لطائرة تابعة لشركة طيران “لايون”، والثاني في آذار 2019 لطائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية.

ومن المقرر أن تطلق “وكالة سلامة الطيران الأوروبية” رحلات جوية تجريبية لطائرة “بوينغ 737 ماكس” في أيلول المقبل، وتمّ اختيار السابع من الشهر المقبل كموعد لإجراء الاختبارات.

وأشارت “وكالة سلامة الطيران الأوروبية” أنها تتعاون بشكل وثيق مع إدارة الطيران الفيدرالية وشركة “بوينغ” لإعادة طائرة “البوينغ 737 ماكس” إلى الخدمة في أسرع وقت.

وسبق وأن أوضحت الوكالة أنها قامت بتأجيل الرحلات الجوية التجريبية بسبب القيود التي تمّ فرضها على خلفية فيروس كورونا المستجد بين الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أنهت منذ أكثر من شهر اختبارات الطيران الخاصة بطائرة “بوينغ 737 ماكس”، وهو ما أكدته إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية. وخضعت طائرة ” بوينغ 737 ماكس” إلى اختبارات تجريبية لمدة ثلاثة أيام على مدى 3 أيام.

وخلال الرحلات التجريبية تمّ تقييم التغييرات المقترحة للطائرة على نظام التحكم الآلي في الطيران، وتضّمنت خطة الإختبار الهبوط ثم الإقلاع مباشرة عقب ملامسة العجلات للأرض، مع تعديل خطّة وتوقيت الطيران حسب عدة عوامل كعامل الطقس.

وكان ذلك كافيا كي تتخذ هيئات سلامة الطيران قرارا بوقف طائرة “737 ماكس”. وقد أثار القرار مشاكل مالية لشركة “بوينغ” وفتح الباب أمام دعاوى قضائية من عائلات الضحايا بالإضافة إلى تساؤلات حول كيفية قيام بوينغ وهيئة الطيران الفيدرالية، بالموافقة على معايير السلامة الخاصة بها.

أكد الخبراء أن طائرة “بوينغ 737 ماكس” سيتم تشغيلها وهي محملة بمعدات الاختبار.

وسيعمل الطيار الذي يشرف على الرحلة على تشغيل البرنامج المعاد برمجته والمعروف باسم “أم سي أيه أس”، والذي تمّت الإشارة إلى أنه السبب الرئيسي في حادثتي 2018 و2019.

وسيتم وضع برنامج جديد للتحكم في الطيران، ومراجعة دليل رحلة الطائرة لدمج إجراءات طاقم الرحلة الجديدة والمعدلة.

 

المصدر : Euronews