بعد حجر داخلي: ترامب يغرد من “مستشفى عسكري”.. وموظفو البيت الأبيض يتجولون دون كمامة!

يس عراق: بغداد

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا المستجد بعد خضوعه لفحص طبي أظهر نتيجة إيجابية.

وأكد ترامب أنه سيدخل مع زوجته الحجر الصحي والتعافي على فور، فيما قال طبيب ترامب إن الرئيس وزوجته بخير حالياً وينويان الخضوع للحجر الصحي في البيت إلى حين الشفاء.

وقال كبير موظفي البيت الأبيض إن الرئيس “يؤدي مهام عمله” ويتمتع “بمعنويات مرتفعة”، مضيفا أنه يتوقع تعافيه سريعا.

وفي صباح اليوم السبت، نقل ترامب إلى مستشفى عسكري وتحديدًا بجناح خاص بمركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري في ماريلاند لبضعة أيام كإجراء احترازي.

وكتب ترامب على صفحته الرسمية في “تويتر”: “إنني أتحسن على ما أظن! أشكركم جميعا وأحبكم”.

وفي السياق، قالت صحيفة أتلانتك الأميركية إن موظفين في البيت الأبيض كانوا يتجولون ويختلطون دون كمامات صباح الجمعة، بعد ساعات من إعلان إصابة ترامب.

 

يأتي ذلك فيما جاءت جاءت اختبارات فيروس كورونا لكل من بيل ستيبين، مدير الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكليان كونواي، مستشارة البيت الأبيض السابقة إيجابية.

وقالت كيليان كونواي في تغريدة لها على “تويتر” اليوم: “لدي أعراض متوسطة (سعال خفيف) وأشعر بتحسن. بدأت عملية الحجر الصحي بالتشاور مع الأطباء”.

وأضافت: “كالعادة ، قلبي مع كل من تأثر بهذا الوباء العالمي”.