بعد خطة صيفية مربكة.. الزراعة الشتوية مهدد بالتقلص 60% بفعل شح المياه

يس عراق: بغداد

بالرغم من اعلان وزارة الموارد المائية بتهيئة حصة الموسم الشتوي القادم من المياه، من خلال المخزون المائي المتوفر منذ 2019 بعد الموسم الغزير بالامطار حينها، الا ان التوقعات تشير الى ان الموسم الشتوي لن يكون افضل من الموسم الصيفي السابق الذي تقلصت فيه المساحات المزروعة لمايقارب الـ30%.

وشهدت عدة محافظات حرمان من زراعة مساحاتها المهيئة للزراعة بسبب شح المياه خلال الموسم الصيفي الماضي ومن بينها محافظة ديالى بالدرجة الاساس التي تضررت كثيرا من انقطاع المياه الواردة من الجانب الايراني بنسبة صفرية.

 

وحذر اتحاد الجمعيات الفلاحية في محافظة ذي قار من عدم إمكانية زراعة نحو 60% من مساحات الخطة الزراعية الشتوية والبالغة 480 ألف دونم على إثر شحة المياه التي تتعرض لها المناطق الواقعة على حوض نهر الغراف والتي تشكل معظم مساحات هذه الخطة أغلبها من محصول الحنطة.

وقال رئيس الاتحاد مقداد الياسري  إن امتداد المساحات المشمولة بالخطة الزراعية الشتوية من قضاء الفجر حتى مناطق ذنائب الأنهار في أقضية سيد دخيل والإصلاح تعاني من شحة مياه مستمرة على الرغم من عملية كري عدد من الأنهار في تلك المناطق من قبل دائرة صيانة المشاريع الإروائية، الأمر الذي لا يسمح للفلاحين بزراعة أكثر من 200 ألف دونم في حال استمرار هذه الأزمة.