بعد خطة لرفع الطاقة التكريرية.. النفط تعتزم تخفيض سعر البنزين “المحسن”

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة النفط اليوم الأحد عزمها تخفيض أسعار البنزين عالي الأوكتان (المحسن).

وقال وكيل الوزارة لشؤون التوزيع حامد يونس في بيان اطلعت عليه “يس عراق” إن “قرار مراجعة اسعار البنزين عالي الاوكتاين (الممتاز) يأتي في إطار توفيره للمواطنين باسعار مناسبة، بهدف التخفيف عن كاهلهم في ظل الظروف الاقتصادية والمالية المتزامنة مع الظروف الصحية المتمثلة بجائحة فيروس كورونا”.

و اكد الوكيل “حرص الوزارة على تنظيم أسعار المنتجات النفطية وفق حسابات اقتصادية تضمن فيها تطوير صناعة المنتجات النفطية، فضلا عن تقديم افضل الخدمات للمواطنين والتخفيف من معاناتهم”.

وقبل أكثر من أسبوعين، كشفت وزارة النفط عن خطة لرفع الطاقة التكريرية للنفط الخام من الطاقات الحالية خلال العامين المقبلين.

شاهد أيضاً: صرف العراق 30 مليار دولار على المشتقات النفطية.. خطة لإنتاج بنزين “عالي الأوكتين” وزيت الغاز

وقال حامد الزوبعي وكيل وزارة النفط لصحيفة الصباح شبه الرسمية إن لدى وزارة النفط العراقية خطة لرفع الطاقة التكريرية للنفط الخام من الطاقات الحالية البالغة 680 ألف برميل يوميا إلى مليون و140 ألف برميل يوميا خلال العامين المقبلين من خلال إضافة وحدات جديدة للمصافي الحالية العاملة في بغداد والبصرة وبيجي أو من خلال بناء مصاف جديدة بطاقة 150 ألف برميل لكل مصفاة في محافظات ميسان وكركوك وذي وقار لسد الاستهلاك الداخلي من المشتقات النفطية وبناء مصفاة الفاو في محافظة البصرة بطاقة 300 ألف برميل يوميا لأغراض التصدير واستكمال بناء مصفاة التكرير في محافظة كربلاء، قيد الإنشاء حاليا بطاقة 140 ألف برميل يوميا.

وأضاف وكيل وزارة النفط أن وزارة النفط ستنشئ المصافي وفق أحدث التقنيات وتحويل النفط الأسود الى إنتاج كميات كبيرة من البنزين عالي الأوكتين ووقود زيت الغاز المهدرج ورفع نوعية المنتجات والكميات بإضافة وحدات أزمرة النفتا والنفط الأسود إلى مشتقات خفيفة.

وفي وقت سابق، قال عضو لجنة النفط والطاقة النيابية صادق السليطي، إن العراق صرف ما يقارب 30 مليار دولار على مدى 15 عاما لاستيراد المشتقات النفطية التي تذهب للاستهلاك الداخلي.

شاهد أيضاً: محافظة عراقية “تطلق بشرى” للسيارات العاملة على الغاز.. هل سنودع البنزين؟

وفي تصريح سابق لوزارة النفط خلال العام الحالي، قالت إن العراق يستورد نحو 15 مليون لتر يوميًا من مادتي البنزين والكاز.

وأشارت إلى أن طاقة إنتاج مصافي التكرير مجتمعة بالعراق وصلت إلى 880 ألف برميل يومياً”، مبينًا أن “الارتفاع في طاقة إنتاج مصافي تكرير النفط رفع مستويات إنتاج “البنزين” إلى 15 مليون لتر يومياً، و20 مليوناً من مادة “الكاز”، و7 ملايين لتر من مادة النفط الأبيض، و50 ألف متر مكعب يومياً من النفط الأسود، ومنتجات أخرى كالزيوت والأسفلت.

شاهد أيضاً:

العراق يصدر نفطه خامًا ويشتري مشتقاته: كم برميل بنزين وكَاز يشتري العراق يوميًا.. وما المبلغ المصروف طوال 15 عامًا؟