بعد دخول مسلحين وقتل المتظاهرين.. قوات الجيش تنزل في ساحة الخلاني لحماية المحتجين!

أعلنت قيادة عمليات بغداد، السبت، نزول قطعات الجيش لمسك ساحة الخلاني وسط العاصمة، فيما اكدت وزارة الداخلية فتح تحقيق في حادثة اطلاق النار على المتظاهرين.

وقال قائد عمليات بغداد، الفريق الركن قيس المحمداوي، في تصريح له اليوم السبت، إنه “تم توجيه قطعات قيادة عمليات بغداد لمسك ساحة الخلاني وكل المقتربات منه الحماية المتظاهرين السلميين في ساحة التظاهر”.

من جانبه أعلن الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد خالد المحنا، إن القوات الأمنية ستفتح تحقيقا في حادثة إطلاق النار الذي حصل في محيط منطقة السنك ببغداد مساء أمس.

وأضاف أن “القوات الأمنية شرعت بتطويق المكان بحثا عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل، وكثفت من تواجدها في المناطق القريبة من مكان الحادث”.

وهاجمت عناصر مجهولة ترتدي الدشداشات والملابس المدنية الرياضية، أمس الجمعة، المتظاهرين في ساحة الخلاني ومرآب السنك، ما ادى الى مقتل واصابة العشرات من المحتجين.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة قيام مسلحين يستقلون عجلات “بك اب”، باطلاق النار على المتظاهرين المتواجدين قرب ساحة الخلاني، فيما اضرمت النيران بمرآب السنك الذي سيطر المتظاهرين عليه مؤخرا.