بعد رعب رواتب الأشهر الثلاثة الأخيرة.. ما مصير الموظفين والمتقاعدين خلال أيلول الجاري؟

يس عراق: بغداد

بعد موجة “رعب” بثتها وزارة المالية بشأن رواتب الاشهر الثلاثة الاخيرة من العام الجاري، تطرح تساؤلات حول مصير رواتب شهر ايلول الجاري، وسط تطمينات برلمانية حذرة.

 

وقال عضو اللجنة المالية احمد الجبوري، إنه “دخلنا الشهر العاشر من سنة2020، ولا تزال موازنتها غير جاهزة، وغير كاملة، وهذا امر غير قانوني”، مبينا ان “الاقتراض الذي طلبته المالية، لسداد رواتب الشهور المقبلة، امر لا بد منه، شئنا ام ابينا”، مؤكدا ان “ليس امام مجلس النواب سوى المضي بالتصويت على الاقتراض”.

وأردف قائلاً: “لا اعتقد ان الكتل السياسية لديها قناعة كاملة في التصويت على قانون الاقتراض، لكن الدولة العراقية (بلا حول او قوة)، وليس امامهم سوى الموافقة على الاقتراض”.

ولفت الى ان “رواتب شهر ايلول الحالي مؤمنة، وليس فيها أي مشكلة، وستطلق خلال يومين او ثلاثة، لكن المشكلة كلها  في ما تبقى من شهور للعام الحالي”.

 

عجز 20%

من جانبه أكد رئيس اللجنة المالية النيابية هيثم الجبوري، الاثنين، أن رواتب المتقاعدين سيتم إطلاقها خلال اليومين المقبلين وهو ماتم إعلامنا به، فيما أشار إلى وجود عجز يقدر بــ20% في رواتب الموظفين.

وقال رئيس اللجنة هيثم الجبوري في تصريحات صحفية، إن “رواتب المتقاعدين سيتم إطلاقها خلال اليومين اما رواتب الموظفين وهو ماتم إعلامنا به بأن هناك عجزا 20 % من المبالغ الكلية لدى وزارة المالية”.

وأضاف أن “وزارة المالية وعدت بحل الموضوع اما عن طريق إقرار الموازنة واما عن طريق الديون من بعض المصارف الحكومية أو البنك المركزي”.

وأشار الجبوري إلى أن “مسألة تاخر صرف رواتب الموظفين أمر غير صحيح باي شكل من الأشكال لانها خط احمر”، مؤكدا أنه “سيتم معالجة الأمر”.