بعد سنوات من “عدم المساس بها”.. الاتصالات تستهدف أكبر مسببين لأزمة الانترنت في العراق

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الاتصالات، اليوم الاثنين، اسباب ضعف الإنترنت في العراق، فيما اطلقت “بشرى” لتقليص هذه الاسباب بمعالجة أكثر المشاكل التي كانت تعاني منها الشركات مع الوزارة في الحكومات السابقة، منها اجور البنى التحتية التي تؤجرها الوزارة للشركات بمبالغ مرتفعة، فضلا عن عرقلة اطلاق خدمة الجيل الرابع.

 

وقال مدير مديرية البنى التحتية في وزارة الاتصالات علي محمود في تصريحات صحفية، إن “الوزارة تعمل على مجموعة خطوات لزيادة إيرادات قطاع الاتصالات، ليكون فاعلا في دعم الموازنة، من خلال دعم القطاع الخاص للعمل بأسلوب المشاركة، لتطوير هذا القطاع المهم وتوفير الإيرادات وتقليل الروتين”.

 

وأضاف، أن الاعتماد على خطط جريئة غير تقليدية لاتخاذ القرارات الخاصة باستعمال تقنيات جديدة، وتفعيل مشاريع الترانزيت، يمكن أن يحقق إيرادات مالية كبيرة للدولة، مشيرا إلى أن” مشاريع الأتمتة تم التوقيع عليها في زمن الحكومة السابقة، وما زالت قيد الإنجاز”.

 

وبشأن الحكومة الإلكترونية، أوضح محمود، أنه “تمت المباشرة بتنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية، إلا أنه بصورة بطيئة نتيجة لظروف البلد”، مؤكدا أنه “يتضمن مجموعة مشاريع تحتوي على خدمات كبيرة وكثيرة”.

 

وبخصوص أسباب ضعف خدمة الانترنت، ذكر محمود، أن “أهم الأسباب التقنيات المستخدمة والأسعار، لافتا إلى أن “وزارة الاتصالات وهيأة الإعلام والاتصالات حددتا معالجات لهذا الموضوع أهمها تخفيض أجور البنى التحتية واستخدام التقنيات الحديثة كتقنية (ftth LTE 4g )”.

 

شاهد ايضا:

بالفيديوغراف: أرقام صادمة عن ثلاث مشاكل تسبب “الانترنت العراقي البطيء”

منظمة قياس جودة الاتصالات تكشف عن سبب اضافي لرداءة خدمة الانترنت.. ماقصة التهريب؟

وزير الاتصالات يطرح تحديًا “واثقًا”: بعد 6 أشهر.. اما تحسن خدمة الانترنت او الاستقالة