بعد ضجة محمد صلاح والعارضة البرازيلية.. مغردون يقارنون صورها مع رونالدو: عرّاها

لا تزال الصور التي نشرها اللاعب المصري ونجم نادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، مع عارضة أزياء برازيلية على غلاف مجلة GQ تتصدر المواضيع التي يتناولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد توجيه انتقادات للاعب المصري ذهب مغردون للاستشهاد بغلاف سابق للمجلة جمع اللاعب البرتغالي، كريستيانو رونالدو مع العارضة البرازيلية ذاتها، في صور شبه عارية على غلاف المجلة، مبرزين مقارنة وتعليقات بأن صلاح “سترها” بعد أن “عرّاها” رونالدو.

وكانت عارضة الأزياء البرازيلية وتدعى اليساندرا امبروسيو قد نشرت على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو خلال الجلسة التصويرية مع رونالدو وأعادت مجلة GQ نشرها على حساباها في يوتيوب.

رونالدو والعارضة البرازيلية نشرى على حسابيهما الرسميين في يناير/ كانون الثاني 2016 الصورة ذاتها، حيث يظهر رونالدو حاملا امبروسيو إلى الأعلى:

وكان صلاح قد نشر مقطع فيديو على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، خلال جلسة التصوير مع العارضة البرازيلية والتي لم يتخللها أي لقطات بالملابس الداخلية خلافا لجلسة التصوير مع رونالدو.