بعد عدم شموله بالاعفاءات.. العراق يتجه لصندوق النقد الدولي لتعليق تسديد الديون

يس عراق: بغداد

أكد المستشار اﻻﻗﺘﺼﺎدي والمالي ﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻣﻈﻬﺮ ﺻﺎﻟﺢ وجود تحرك حكومي لإيقاف اﺳﺘﻘﻄﺎﻋﺎت اﻟﺪﻳﻮن اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ.

وقال صالح في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، إن  “العراق ﻳﺴﻌﻰ لإيقاف اﺳﺘﻴﻔﺎء دﻳﻮﻧﻪ الخارجية بسبب دخوله ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑـ”اﻟﻘﻮة اﻟﻘﺎﻫﺮة”، في ظل اﻧﺨﻔﺎض الإيرادات جراء ﺗﺮاﺟﻊ اﺳﻌﺎر اﻟﻨﻔﻂ، وهو أمر أﺻﺎب دول اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺑﺄﺟﻤﻌﻬﺎ”.

وبين صالح أن “ﺼﻨﺪوق النقد الدولي ﺳﻴﻜﻮن ﻟﻪ دور إﻳﺠﺎﺑﻲ ﺗﺠﺎه اﻟﻌﺮاق ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﺄﺟﻴﻞ اﻟﺪﻳﻮن او ﺗﺒﺴﻴﻂ اﻻﺟﺮاءات وﻫﻮ اﻣﺮ وارد وﻟﻜﻨﻪ ﻳﺤﺘﺎج اﻟﻰ دﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ”.

ووافق صندوق النقد الدولي في وقت سابق على اعفاء وتعليق تسديد الديون لـ25 دولة، ليس من بينها العراق.

وبحسب الأمانة العامة لمجلس الوزراء فإن “حجم الديون الخارجية على العراق، الواجب تسديدها هذا العام تقدر بأكثر من 10 مليارات دولار.

وقال المتحدث الرسمي عن مكتب الاعلام والاتصال الحكومي في الامانة العامة لمجلس الوزراء، علاء جلوب الفهد في تصريح صحفي إن “في هذا العام فان هناك الكثير من الامور التي ستأخذ بنظر الاعتبار، حيث اقترحت الولايات المتحدة إيقاف استيفاء الديون في هذه المرحلة وهو أمر جيد، خاصة ان ديون العراق الواجب تسديدها لصندوق النقد هذا العام تقدر باكثر من 10 مليارات دولار وفي حال كان هناك اتفاق فان ذلك سينفع العراق مع الوضع الاقتصادي والسياسي الذي يعيشه في هذه المرحلة”.

وأشار الى ” وجود مفاتحات بين الحكومة وصندوق النقد الدولي لايقاف استيفاء الديوان المترتبة على العراق وبانتظار الرد”.