بعد فراق طويل.. مصور عراقي مغترب ينشر صورة له مع صديقه القديم “مصور الكاظمي” في أميركا

يس عراق: بغداد

نشر المصور العراقي المغترب في اميركا، زياد تركي، صورة له برفقة صديقه القديم جمال بنجويني “مصور الكاظمي”، بعد فراق دام 17 عامًا.

واستطاع التركي اللقاء ببنجويني في اميركا خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأخيرة الى واشنطن.

وكتب تركي في تغريدة رصدتها “يس عراق”: “تعرفت عليه وعمره ١٧ سنة عندما قدم معرضا فوتغرافيا مميزا في بغداد، كان عن نساء اخذت الحرب منهم ازواجهن، بورتريهات عن الفقد والحرمان ، جمال بنجويني القادم من السليمانية الحبيبة الصديق الذي لم اراه منذ ١٤ عام تميز بلقطاته الجميلة والمثيرة للجدل العراقي المرح”.

 

 

 

وتركي هو مصور عراقي مواليد عام 1964 في بغداد  المقيم حالياً في أميركا تخرج من معهد الفنون الجميلة في العالم 1986، عرف كفنان فوتوغرافي معني بلقطته وبمساقط الضوء، فضلا عن اطلاعه على أهم المدارس التي عنيت بهذا الفن، على الرغم من تخرجه في قسم المسرح.

 

واقام معرضاً فوتوغرافياً ضمن فعاليات مهرجان المدى الأول في العام 2006، ومعرضاً آخر في معهد غوتة بسنغافورة، إلا أنه لم يتوقف عند دراسته في معهد الفنون الجميلة، فقرر أن يدخل قسم السينما في كلية الفنون الجميلة، وتخرج فيه في العام 1999، ليقوم بتصوير أول فيلم سينمائي عراقي بعد سقوط النظام السابق في العام 2003، وكان مديرا لتصوير فيلم (غير صالح) لعدي رشيد. الفيلم عرض في عدد كبير من المهرجانات السينمائية، وفاز بعدة جوائز أيضا. كما قام بتصوير فيم (العراق موطني) لهادي ماهود في العام 2005، وفيلم (زيارة إلى جنة) لمقداد عبد الرضا في العام 2006.