بعد فيروز… الرئيس الفرنسي يزور “شاعرة” و “فنانة عراقية”: مواقع التواصل الاجتماعي في العراق “تصنع المستحيل”!

يس عراق- بغداد

اثارت زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى منزل الفنانة اللبنانية “فيروز” موجة من الفرح جميع البلدان العربية وخاصة في العراق، حيث ضجت مواقع التواصل بالصورة التي نشرتها الصفحة الرسمية للفنانة بعد الزيارة مباشرة.

ومنح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز، وسام ”جوقة الشرف“ الفرنسي وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا وذلك خلال زيارته لها في منزلها بمنطقة الرابية شرقي بيروت، على هامش الزيارة الثانية التي يقوم بها إلى لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت قبل نحو شهر.

https://twitter.com/marysaadeh19/status/1300896013453086722

والتقى ماكرون بالسيدة فيروز على مأدبة عشاء في منزلها، حيث استمر اللقاء ساعة وربع ساعة، وتم على هامشه إهداؤها الوسام المرموق.

ووسام جوقة الشرف أنشأه نابلیون بونابرت عام 1802، بينما أهدت السيدة فيروز الرئيس الفرنسي لوحة فنیة، وقيل إن الهدية عبارة عن مجسم من خشب الأرز محفور عليه اسم الرئيس الفرنسي.

ورفض ماكرون الحديث عما نقلته فيروز له بشأن ما يحدث للبنان حاليا، معقبا أنه يستطيع التعبير عن مشاعره وانطباعاته، لكنه لا يستطيع أن ينقل ما قالته له فيروز، لأن هذا يعود لها، كاشفا عن أغنيته المفضلة من بين أغاني فيروز وهي ”لبيروت“.

وتنوعت ردود الافعال حول الزيارة، فالبعض عبر عن سروره بالصور وتصريحات الرئيس الفرنسي، من بوابة ان لاصور جديدة للفنانة يراها محبيها وجمهورها منذ وقت طويل، ومن باب آخر ان الزيارة جاءت في وقت لم يكن احد ليزور فيروز به كونه وقت عصيب يمر على بلدها بعد حادثة المرفأ ومايرافقه من ازمة اقتصادية فضلا عن ما احدثته جائحة كورونا في مختلف البلدان .

https://twitter.com/Taqvaylithe2020/status/1300892863010607104

الا ان المدونين العراقيين، اتخذوا من ذات موضوع الزيارة مقارنة بما يخص احدى الفنانات المشهورات في العراق، خاصة بعد ماتداولت وسائل الإعلام انباءً عن نية ماكرون زيارة العاصمة بغداد .

ونشر المدونون صوراً قامواً بتركيب شكل الفنانة العراقية ساجدة عبيد المعروفة بصوتها الشعبي الذي يطرب اسماع العراقيين في المناسبات والاعياد والاحتفالات الاخرى، ليروجوا لفكرة زيارة الرئيس الفرنسي اليها على غرار زيارة فيروز في لبنان .

https://twitter.com/Ayooo_ayoooo/status/1301108056932200448

وبقي المدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق يضخون بأخبار تقول ان ماكرون يزور الفنانة العراقية ساجدة عبيد في منزلها خلال زيارته اليوم 2 ايلول الى بغداد، حيث وصل الى العاصمة صباحاً في زيارة تستمر 4 ساعات فقط بحسب وسائل إعلام، فيما تستمر الشائعات حول امكانية اللقاء بين من يصدقها واخر يكذبها، الا انه المؤكد عدم وجود هكذا زيارة او شبيهة لها في كل برنامج زيارة الرئيس الفرنسي الى العراق .

فيما قال مدونون في اخر التغريدات اثناء زيارة ماكرون لبغداد، انه التقى شخصية اخرى، وهي الشاعرة شهد الشمري، في اشاعة جديدة على غرار زيارة فيروز في لبنان والتي احدثت ضجة كبيرة جعلت المدونين يترقبون الشخصية القادمة التي ربما يرغب ماكرون او يعبر عن نيته لزيارتها خلال جولته في الشرق الاوسط.

https://twitter.com/LaithHayderr/status/1301157013968257026