بعد كارثة نيويورك بفعل كورونا.. ترامب ينتظر انقضاء الـ15 يومًا: سنحدد بعدها أي اتجاه سنسلك!

يس عراق: بغداد
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، إنه لا يجب أن نسمح للعلاج بأن يكون أسوأ من المشكلة ذاتها، في إشارة إلى الإجراءات التي يتم اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأصدر ترمب إرشادات جديدة في 16 مارس/آذار تهدف إلى إبطاء انتشار المرض بعد فترة الخمسة عشر يوما.

وأضاف في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين “وقعت تشريعا لتطبيق نظام التعليم عن بعد في عدد من الولايات، ومن الضروري احترام توجيهات السلطات لمواجهة كورونا العدو الخفي”.

وأكد ترامب، أن الحرس الوطني سيقوم بالتصدي لفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ في الولايات المتضررة، وسنرسل العديد من الإمدادات الطبية إلى الولايات المتضررة مثل نيويورك وواشنطن”.

وأعلن ترامب، أنه قرر نشر قوات من الحرس الوطني في المناطق الأكثر إصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.

وأشار إلى أنه صادق على نشر قوات من الحرس الوطني في 3 ولايات، وهي نيويورك وواشنطن وكاليفورنيا، موضحا أن هذه العملية ستجري على حساب السلطات الفدرالية.

وأضاف أن على السلطات المحلية في هذه الولايات “ألا تقلق من تكلفة” نشر هذه القوات.
وتابع “سفينة لمساعدات طبية ستتوجه إلى الولايات المتضررة”.

وقال “نحن في حرب مع فيروس كورونا الصيني”، مضيفًا “سيقف الاقتصاد مجددا بعد الانتصار على #كورونا العدو الشرس”.

أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، أن الولايات المتحدة سجلت أكثر من 100 وفاة خلال 24 ساعة، وذلك بحسب ما ذكرته شبكة “سكاي نيوز عربية”.

أمرت عدة ولايات أمريكية بتنفيذ إغلاق شبه تام داخل أراضيها، بينما من المقرر في وقت قريب وضع واحد من كل خمسة أمريكيين تحت نظام “الزم بيتك”.

وانضمت كونيتيكت ونيو جيرسي الجمعة إلى إيلينوي وكاليفورنيا في الطلب من السكان البقاء في المنزل من أجل محاربة فيروس كورونا.

وطلبت ولاية نيويورك من المؤسسات التجارية غير الأساسية الإقفال.

وقد أودى الفيروس بحياة نحو 230 شخصا في الولايات المتحدة، بينما أصاب أكثر من 18500 شخصاً.

وحول العالم، تبيّن أن نتيجة فحص أمراض الجهاز التنفسي لأكثر من 275 ألف مريض جاءت إيجابية، وقد توفي أكثر من 11 ألف شخص.