بعد كورونا: “المرموط” يهدد بوباء جديد محتمل من الصين.. هكذا تفاعل العرب!

يس عراق: متابعة

يعيش شقيقان في حالة صحية تهدد بنشر وباء آخر بعد إصابتهما بمرض الطاعون، جراء مغامرتهما بصيد حيوان المرموط وتناول لحمه، بحسب نتائج المختبرات المعملية التي أعلنها المركز الوطني للأمراض في منغوليا.

وقال مسؤول من وزارة الصحة في مقاطعة خوفد الغربية، إن تشخيص الحالتين المشتبه بهما لشقيقين في عمر 27 و16 عاماً، يرجح إصابتهما بمرض الطاعون المرتبط بحيوان المرموط، أو أورام الرئة الثانوية، وفقاً للتشخيص المبدئي لحالتيهما.

وأضاف أن حالة الشقيق الأكبر كانت «شديدة الخطورة» وقد أُصيب بفشل متعدد في وظائف أعضاء الجسم، بينما يتلقى الشقيق الأصغر أيضاً علاجاً مرتبطاً بالإصابة بمرض الطاعون.

وبحسب «الإندبندنت» البريطانية، فإن السلطات الصحية في منغوليا تعمل على فرض حجر صحي في المناطق التي وصلها الشقيقان في مقاطعة خوفد، وقد حددت مئات الأشخاص الذين كانوا على اتصال مباشر أو غير مباشر مع الشقيقين.

يشار إلى أن حالة مشابهة حدثت قبل نحو 10 سنوات في روسيا، لصبي يُعتقد أنه سلخ حيوان المرموط خلال رحلة صيد في منطقة جبال سيبيريا.

واشعل خبر الوباء المحتمل، مخاوف عديدة ولاسيما في البلاد العربية والعراق، بعد ارتباط الصين بتفشي الاوبئة والفيروسات واخرها كورونا.