بعد معارك سوريا وفتح الحدود وحجب وسائل تواصل.. الليرة التركية تواصل التهاوي

متابعة يس عراق:

انطلقت تداولات بورصة اسطنبول، اليوم الجمعة، بتراجع حاد بعد التصعيد في شمال سوريا، حيث قتل 33 جنديا تركيا في داخل إدلب بسوريا ليلة أمس، وحديث تركيا عن موجة هجرة للاجئين إلى أوروبا.

وأظهر موقع “بلومبرغ” أن مؤشر البورصة الرئيسي Borsa Istanbul 100 Index انخفض، بنسبة 8.18% إلى 101384 نقطة.

 

 

كذلك تراجع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار، حيث جرى تداول العملة التركية عند 6.2392 ليرة للدولار، بعدما أغلقت تعاملات الخميس عند 6.2090 ليرة للدولار.

وجاء التراجع بعد التصعيد في شمال سوريا، وإعلان حلف الشمال الأطلسي الناتو عن عقد اجتماع طارئ الجمعة بناء على طلب أنقرة، في وقت قالت اوساط سياسية ان انقرة قررت فتح نقاط المراقبة على حدودها للسماح بموجات هجرة برية وبحرية الى أوربا، فيما تعاني شبكات الاتصالات والانترنت من بطء غير معهود وحجب بعض مواقع وسائل التواصل الاجتماعي.