بعد مكالمة ترمب.. بريطانيا تبدي استعدادها لدعم العراق اقتصاديًا وأمنيًا

يس عراق: بغداد

كشف مكتب رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، تفاصيل الاتصال الهاتفي الذي جمع رئيس الحكومة العراقية مع وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب.

وقال المكتب في بيان تلقته “يس عراق”، إن “الكاظمي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية البريطاني السيد دومينك راب، قدّم خلاله التهنئة الى الكاظمي بمناسبة توليه رئاسة الحكومة”.

وأكد راب وفقاً للبيان على “استمرار الشراكة والتعاون ودعم بريطانيا للعراق، والتصدي للتهديدات المشتركة، وعلى رأسها الحرب ضد الارهاب”، مضيفا ان “بريطانيا داعمة للحكومة العراقية سياسيا واقتصاديا، وأمنيا، وكذلك في جهود مكافحة جائحة كورونا”.

من جانبه رحب رئيس مجلس الوزراء بـ”تطوير العلاقات بين البلدين، بما يحقق المصالح المتبادلة، ووجّه لوزير الخارجية البريطاني دعوة لزيارة العراق، وعد بتلبيتها في أقرب فرصة، كما تمنى الكاظمي للشعب البريطاني أن يتجاوز أزمة كورونا وتداعياتها”.

وتلقى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أمس الاثنين، اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هنأ فيه الكاظمي بمناسبة توليه رئاسة الحكومة العراقية.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أن الأخير “شكر الرئيس الأمريكي على التهنئة”، مؤكدا “حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع الولايات المتحدة”.

من جانبه أكد الرئيس ترامب أن “العراق بلد قوي ومهم ويمتلك دوراً مركزياً في المنطقة وفي تحقيق الاستقرار الإقليمي والدولي”.

وشدد ترامب على “حرص الولايات المتحدة الأمريكية على تعزيز العلاقات بين البلدين، واستعداد بلاده لتقديم المساعدات الاقتصادية الضرورية لدعم الاقتصاد العراقي”.

واتفق الجانبان، وفقا للبيان، على “توسيع التعاون في مجال مكافحة جائحة كورونا، الى جانب تطوير  جهود الاستثمار الاقتصادي بما يخدم مصالح البلدين”.