بعد 17 عاماً.. دودة حية تخرج من دماغ انسان طولها 12 سم !

يس عراق – متابعة

تم إخراج دودة حية يتجاوز طولها 12 سنتيمترات من دماغ رجل صيني، بعد أن ظلّت داخل جسده لمدة 17 عاماً.

وقال الشاب البالغ من العمر 23 عاماً إنه بدأ يعاني من التنميل في يديه وقدميه منذ أن كان في السادسة من عمره. وذهب إلى المستشفى بعد أن فقد الإحساس في النصف الأيمن من الجزء العلوي من جسده، كما كان يعاني من الصداع والغثيان من حين لآخر.

وأشار الأطباء إلى أن إصابة المريض كانت نتيجة تناول لحوم غريبة نيئة أو نصف مطبوخة، مثل الضفادع أو الثعابين، حسبما أفادت به صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وأفادت الصحيفة بأن الجراحين نجحوا في إزالة الدودة الشريطية من دماغ الرجل يوم الثلاثاء في المستشفى الأول التابع لجامعة ووتشانغ في مقاطعة جيانغسو بشرق الصين.

وكان والدا تشين يواجهان دائماً صعوبة في تحريك أطرافهما، ولذلك تجاهل الابن الأعراض ولم يذهب إلى المستشفى قط، معتقداً أنها مشاكل وراثية. في النهاية سعى الرجل الصيني للحصول على رعاية طبية في عام 2015 بعد أن فقد الإحساس في النصف الأيمن من الجزء العلوي من جسده.

وبعد إجراء الأشعة المقطعية، وجد الأطباء الطفيل الملتوي داخل دماغ المريض. تم تشخيص السيد تشين بأنه مصاب بمرض طفيلي نادر.

على الرغم من أن الأطباء لا يزالون يحددون السبب الدقيق لحالة تشين، فإنهم يقولون إن إصابته ناتجة بشكل أساسي عن شرب المياه الملوثة أو استهلاك لحوم الحيوانات البرية غير المطبوخة جيداً، مثل الضفادع أو الثعابين.

وقال أحد المسعفين للصحافيين «بمجرد دخول الدودة إلى جسم الإنسان فإنها ستسبب عدوى شديدة»، وأن الدودة كانت تأكل «الدماغ وتتلف وظيفته، مما يسبب تنميل في اليدين والقدمين أو يؤثر على الفكر».

ويتعافى الرجل ببطء بعد أن نجح الأطباء في إزالة الدودة الحية، وقالت وسائل إعلام صينية، إنه من المقدر أن تلك الدودة بقيت في دماغ تشين لمدة 17 عاماً، حيث ظهرت الأعراض على الرجل لأول مرة في سن السادسة.