بعد 4 أيام من وفاته… عائلة مارادونا تتهم طبيب أسطورة كرة القدم بالقتل غير المعتمد

يس عراق – بغداد

وجهت عائلة الراحل دييجو أرماندو مارادونا، اتهاماً بالقتل غير المتعمد، اتجاه طبيب الأسطورة ماردونا.

سبب الوفاة
ذكرت صحيفة “باخينا12” الأرجنتينة، أن سبب الوفاة كان بتناوله أحد العقارات المهدئة، ما أدى إلى حدوث غيبوبة دوائية، بالإضافة إلى تصريح أحد من أقاربه أنه شرب الكثير من الكحول فى اليوم فى نفس الوقت.
أشارت الصحيفة إلى أن مارادونا كانت وضعيته الصحيّة صعبة قبل نقله للمستشفى حيث كان يعانى من صعوبات فى التحدث والمشى، اذ أدى تسمم المخدرات والكحول إلى التفكير فى العلاج بالمستشفى والفحص الطبى.
توفي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، الخميس الماضي، بعد أيام قليلة من بلوغه عامه الـ 60، جراء تعرّضه لأزمة قلبية في ضواحي العاصمة بوينوس أيريس.
كان مارادونا المتوج بلقب كأس العالم عام 1986 والذي يُعدّ أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، خضع لجراحة في دماغه مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.
يعد اللاعب الأرجنتيني واحدًا من أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم.
فاز بكأس العالم مع منتخب بلاده عام 1986، بعد أن أخرج إنجلترا من البطولة في مباراة شهدت تسجيله هدفًا بيده، وهو الأشهر في مسيرته الكروية.
تخللت حياة النجم الأرجنتيني العديد من المشكلات الصحية، كاد بعضها يودي بحياته.
وتعرض مارادونا في 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية، خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.
في 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينوس آيرس، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بإنقاص وزنه 50 كيلوغرامًا.