بعد 9 سنوات من غياب صيانة الطرق.. 63 مشروعًا لاصلاح ألف كيلو متر والعراق يحتاج لـ55 الف كيلو متر اضافي

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الإعمار والاسكان، اليوم الثلاثاء، عن 63 مشروعا لتأهيل الطرق بعد توقف اعمال صيانة الطرق منذ 9 سنوات، فيما تمتد هذه الطرق على مسافة تتجاوز الالف كيلو متر.

 

وقال مدير عام دائرة الطرق والجسور أحد تشكيلات وزارة الاعمار حسين جاسم، إنه “بعد توقف أعمال الصيانة منذ عام 2013 وحتى الآن قامت الوزارة بالتنسيق مع وزارة التخطيط التي أعدت خطة كبيرة لتأهيل الطرق العامة تمثلت في 63 مشروعاً بأطوال تتجاوز الألف كيلومتر وأكثر من 39 تقاطعاً ،وأكثر من 15 جسراً سيتم صيانتها في هذه الخطة”.

وأضاف جاسم أن “مجموع أطوال الجسور التي ستتم صيانتها تبلغ 7325 متراً وتتمثل بإزالة التشوهات والتكسرات التي حصلت، وستكون الصيانة جذرية تركزت على الطرق الرابطة بين المحافظات حيث كثرت الحوادث مؤخراً”.

ولفت إلى أن “الأعمال ستشمل التخطيط للشوارع والعلامات المرورية من أجل رفع مستوى الأمان حيث رصدت الخطة الجسور التي تحتاج الى تأهيل ،وكذلك انشاء بعض التقاطعات التي تزيد من مستوى الأمان في هذه الطرق وتقليل الحوادث فيها، كما أدرج في الخطة تأهيل بعض التقاطعات مع المرور السريع نتيجة زيادة التجمعات السكانية في الطريق السريع لكونه أنشئ في ثمانينيات القرن الماضي، وهناك جسور وتقاطعات أنشئت للتطورات المستقبلية”.

وأشار إلى أنه “تم الإعلان قبل أيام بتنفيذ أكبر عملية تأهيل للطرق منذ أكثر من 30 عاماً وهي تأهيل طريق بغداد كركوك الذي يعد من أسوأ الطرق بسبب الأعمال الحربية وتركه من دون صيانة”، مبيناً أنه “في السنتين الأخيرتين عملت الوزارة على تأهيل أجزاء بسيطة من الطريق تمثلت بـ(25) كم وأنجزتها ،و25 كم سيتم إنجازها خلال الشهرين المقبلين”.

وتابع أن “العقود الأربعة التي تم إبرامها تمثلت بتأهيل طريق كامل بطول 400 كم، والدائرة لم يسبق لها القيام بعملية تأهيل بهذا الطول دفعة واحدة”، لافتاً إلى أن “الخطة حظت بدعم وزيري الاعمار والتخطيط اللذين تبنيا الموضوع بكوادر وزارتيهما التي أعدت هذه الخطة بالتنسيق مع المحافظات وحددت الأولويات، وستشهد الأيام القادمة المباشرة الفعلية بالعمل حسب الأولويات والاضرار”.

وأردف بالقول: “دائرتنا أيضاً ماضية في انشاء الممرات الثانية وسنشهد خلال الفترة المقبلة إنشاء الممر الثاني لطريق فجر آل بدير في الديوانية بطول 52 كم”، مبيناً أن “الشهر الحالي سيشهد المباشرة في الممر”.

ونوه إلى أن “الوزارة ستحيل أكبر جسر بطول 3 كم في بحيرة حمرين والذي تم تصميمه كبديل للطريق الذي تعرض للسيول قبل 3 سنوات، والآن أهالي ديالى يعانون من انقطاع الطريق بسبب السيول وبدأوا يسلكون طريقاً آخر فيه خطورة”، لافتاً إلى أن “الدائرة من جانبها ومن أجل عدم تكرار الأضرار التي تصيب الطريق نتيجة ارتفاع السيول عمدت الى انشاء جسر سيكون بديلاً ناجحاً وهو مشروع ضخم جداً”.

 

بالمقابل يحتاج العراق لاضافة نحو 55 الف كيلومتر مبلط من الشوارع، في الوقت الذي تبلغ اعداد الشوارع المبلطة في العراق بحدود 46 الف كيلو متر وبكثافة سيارات تبلغ حاليا 148 سيارة لكل كيلو متر مبلط، ومن اجل عدم حدوث ضغط كبير وتقليل الزخم المروري فان العراق يحتاج الى 101 الف كيلو متر مبلط من اجل تقليل كثافة السيارات الى 100 سيارة لكل كيلو متر مبلط.