بعيدًا عن فكرة “عودة الأرواح”.. كاتب حلقة “الطابق15” أمام اتهام “جدّي” بسرقة فكرة رواية “الهبوط من المطعم التركي”

يس عراق: بغداد

لم تنتهي الاتهامات التي طالت كاتب حلقة “الطابق 15” من برنامج “ما مات وطن” مصطفى الركابي، منذ انطلاق الحلقة وما اثارته من ضجة واسعة وإقبال شديد ورواجًا كبيرًا لما اثارته الحلقة من شجون ومشاعر وفكرة مؤثرة.

وتميزت حلقة الطابق 15 بفكرتها التي ركزت على عودة أرواح الشهداء من الثوار إلى ساحة التحرير وتمركزها في المطعم التركي في الطابق الوهمي “15” وعمل هذه الأرواح على مساعدة “الثوار” المتظاهرين لتحقيق أهداف الثورة إلى النهاية، الأمر الذي نشرت عنه اعتراضات شديدة بأنها فكرة مسروقة من اعمال كثيرة وأشدها تشابهًا هو فلم إيراني، إلا أن عدد من النقاد أكدوا أن “استعادة الأرواح” ليست فكرة احتكارية ومتاحة أيضًا ولكل كاتب امكانية في توظيفها بصورة جديدة.

إلا أن اتهام جديد وأخطر مما سبقه، يلاحق الكاتب الشاب مصطفى الركابي، بسرقة فكرة حلقته من رواية للكاتب العراقي مشتاق عبدالهادي والتي تحمل اسم “الهبوط من المطعم التركي”، حيث تتشابه الحلقة مع فكرة الرواية تمامًا بشأن عودة ارواح الثوار والسكن في المطعم التركي ومحاولة مساعدة المتظاهرين، في رحلة شبه كبيرة ومتقاربة جدًا.

 

 

وصدرت رواية الهبوط من المطعم التركي في الـ24 من شهر تشرين الثاني من العام الماضي 2019، أي بعد 41 يوما من انطلاق التظاهرات، للكاتب مشتاق عبدالهادي عضو اتحاد الادباء في محافظة ديالى، لنكون أسرع عمل سردي كتب حول احتجاجات تشرين.

ويمتلك عبد الهادي ثلاثة مجموعات قصصية (ولادات ) 1999 و(حربيات)2011 و(سيرة ال…هذا) 2014، فيما قام برفع دعوى بالتعاون مع دار الورشة للطباعة والنشر المشرفة على نشر “الهبوط من المطعم التركي”، إلى اتحاد الناشرين العراقيين بهذا الصدد.

اراء اخرى رفضت بشدة اتهام الركابي بسرقة فكرة حلقة “الطابق 15″، معتقدين انها ضمن حملة سابقة “رافضة لتخليد احتجاجات تشرين” وشهداءها.