بغداد تكشف عن خطواتها وشروط شراء لقاح كورونا: “بشائر مفرحة” بشأن الموقف الوبائي في العراق

يس عراق – بغداد

كشفت الحكومة العراقية، اليوم الثلاثاء، عن خطواتها وشروط شراء لقاح كورونا، بالاضافة لمعلومات مفرحة عن الموقف الوبائي في العراق.

وقال المتحدث بأسم مجلس الوزراء، وزير الثقافة حسن ناظم، ان وزير الصحة أكد أن نسبة الشفاء من كورونا في تصاعد.

واضاف: ان شراء لقاح كورونا يشترط توفير الخدمات اللوجستية لنقله واعتماده لدى الصحة العالمية، مبينا ان مخاطر انتشار كورونا مازالت شديدة في العراق.

يشار الى ان مجلس الوزراء وافق في جلسته المنعقدة بتاريخ 6 نوفمبر 2020 بدفع المستحقات المالية عن استيراد اللقاح كدفعة أولى، في الوقت الذي يعادل سعر لقاح موديرنا الاقرب للطرح، نحو 37 دولارًا، فيما سيحصل العراق بحدود مليوني جرعة كدفعة اولية، مايعني ان العراق يتطلب منه دفع نحو 75 مليون دولار.

وقال المكتب الاعلامي لمجلس الوزراء إن الاخير قرر “دفع المستحقات المالية لشراء اللقاح الخاص بفايروس كورونا من التحالف العالمي للقاحات والتحصين (GAVI) الدفعه الأولى، وفقاً للاتفاقية الموقعة معهم، استناداً لقرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رقم (103) لسنة 2020، ومن تخصيصات الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية (كيماديا).”

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في 30 اكتوبر/ تشرين الاول الماضي 2020، أن الحكومة العراقية خصصت 170 مليون دولار، لشراء لقاح لفيروس كورونا.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقع تويتر إن العراق انضم إلى مبادرة كوفاكس (COVAX) ليكون من أوائل الدول المستفيدة من لقاح مرض كوفيد 19 لمواطنيها وبمخصصات بلغت 170 مليون دولار.

وكوفاكس مبادرة عالمية ترمي إلى العمل مع مصنعي اللقاحات من أجل تمكين البلدان في مختلف أنحاء العالم من الحصول على لقاحات آمنة وفعالة بمجرد ترخيصها واعتمادها.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر لشبكة رووداو الإعلامية إنه سيتم توزيع اللقاح مجاناً مضيفاً أن “هناك خطة لتوزيع اللقاحات حسب الأولويات، لكن يجب الموافقة على اللقاح أولاً”.

وأوضح أنه سيتم إعطاء الأولوية للقوات العسكرية والعاملين في مجال الصحة والفئات المعرضة للخطر عند توزيع اللقاح، والذي سيتم توفيره “مجاناً”.

ويوجد حالياً 190 لقاحاً لكورونا قيد البحث والتطوير، 10 منها فقط وصلت إلى المرحلة النهائية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ومن المؤمل أن تكون ملياري جرعة من اللقاح متاحة عالمياً نهاية 2021.