بغداد تكمل خطة العام الدراسي الجديد باجراءات “مغايرة”.. ومدارس كردستان تقرع جرس بدء الدوام

يس عراق: بغداد

أكملت وزارة التربية خطتها للعام الدراسي المقبل، على أن يكون “الدوام جزئياً” في ظل استمرار جائحة كورونا، فيما قرعت مدارس كردتسان جرس بدء العام الدراسي الجديد.

وبحسب مقرر لجنة التربية النيابية طعمة اللهيبي، فإنه “تم الاتفاق على أن يكون لكل مرحلة يومان في الاسبوع للدراسة، كما سيتم الغاء عطلة السبت في المدارس وتقليص المواد الدراسية التي ستحددها التربية وأصحاب الاختصاص.”

وأضاف اللهيبي إن “آلية المنصة الالكترونية واردة ولكنها صعبة التطبيق، لأنها تحتاج الى شبكة انترنت قوية من أجل ايصال المعلومات الدقيقة للطلبة وهي عملية شبه مستحيلة”.

 

وأشار الى أن “الخطة التي وضعتها الوزارة للدوام تتماشى مع شروط وزارة الصحة بالتباعد واتباع طرق الوقاية، بأن لا يتجاوز عدد الطلاب في الصف الواحد 15 طالباً كحد أقصى”، مبيناً أن “المدارس الأهلية تخضع لخطط المدارس الحكومية نفسها”.

 

 

مدارس كردستان تقرع الجرس

من جانب آخر، قرع رئيس وزراء اقليم كردستان يوم الاحد جرس بدء العام الدراسي الجديد في مدينة اربيل، حيث جرت مراسم بدء بالعام الدراسي في احدى المدارس في منطقة بحركة، وبحضور وزير التربية في الاقليم آلان حمه سعيد، ومحافظ اربيل فرست صوفي.

وقال بارزاني في كلمة له بهذه المناسبة انه “سعيد بقرع جرس بدء العام الدراسي الجديد”، مؤكدا ان “كورونا كان له تأثير سيء على المسيرة التعليمية وعلى الاقتصاد في العالم بأسره واقليم كوردستان لم يكن بمعزل عن تداعيات الفيروس”.

واضاف “مستمرون في تنفيذ برنامجنا الحكومي، و نبذل المساعي والجهود كافة للتقليل من تأثير الازمات”، مردفا بالقول “لدينا خطة جيدة لتطوير مجال التربية والتعليم في الاقليم”.

وتابع بارزاني بالقول ان “الاساتذة والمعلمين كانوا دائما في مقدمة من يخدمون اقليم كوردستان”، مشددا على انه “يتعين ان يتحصل الطلبة على التعليم بشكل يليق بهم”.

ولفت رئيس الحكومة الى ضرورة حماية المكتسبات المتحققة في الاقليم والحفاظ عليها وعدم الاستماع الى الاصوات التي تريد النيل من تلك المكتسبات والتثبيط من عزيمة من يريد تقديم الخدمة لكوردستان، قائلا “مستمرون في الايفاء بما وعدنا به منذ بداية تشكيل الحكومة”.

وعن التدابير الوقائية مع انطلاق العام الدراسي قال بارزاني مخاطبا الطبلة والتدريسيين والموظفين العاملين في مجال التربية والتعليم “سلامتكم اهم شي بالنسبة لنا”، داعيا اياهم الى الالتزام بالتعليمات والاشادات الصحية وارتداء الكمامات والقفازات والحرص.

 

5 مليار دينار لبناء مدارس في سنجار

من جانبها، أعلنت مديرة قسم الأبنية المدرسية، نهلة زينل خالد، تخصيص 5 مليار دينار عراقي ضمن موازنة الأقاليم لعام 2019 لبناء المدارس الجديدة في قضاء سنجار.

وبحسب بيان صادر عن وزارة التربية فأن “وزير التربية، علي حميد الدليمي، أكد ضرورة الاهتمام بالواقع التربوي والتعليمي لقضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى، وإيجاد الحلول العاجلة التي تُعيق حركة التعليم فيه”.

وأشار البيان إلى أن “الدليمي أوعز بتشكيل لجنة برئاسة مدير عام تربية نينوى وعضوية مدراء الإشراف الاختصاصي والتربوي والتخطيط والأبنية المدرسية لدراسة واقع سنجار التربوي”.

وأضاف البيان، أن “الدليمي، أوصى بالاهتمام الكبير بواقع سنجار التربوي وتذليل كافة المعوقات والشروع في تخصيص ما يلزم من حيث بناء وإعمار المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى تسوية الملاكات وسد الشواغر في مدارسها وتجهيزها بالمقاعد الدراسية والسبورات والاثاث والكتب المنهجية، بغية إرجاع الحياة التعليمية والتربوية إليها، إكراماً لتضحيات أبنائها من الطائفة الايزيدية الكريمة، ووقوفهم ضد اعتى تنظيم إرهابي شهدهُ العراق”.

من جانبها قالت مديرة قسم الأبنية المدرسية نهلة زينل خالد، إنه “تم تخصيص 5 مليار دينار عراقي ضمن موازنة تنمية الأقاليم للعام 2019 لبناء المدارس الجديدة في القضاء، إضافة إلى استئناف العمل في مشاريع تنمية الأقاليم المتوقفة، فضلاً عن ذلك استمرار التواصل مع المنظمات الدولية الداعمة لاستقرار الواقع التربوي في سنجار، اذ تم تزويد مدارسها بما يُقارب 4 آلاف مقعد دراسي مقدم من منظمة اليونيسيف”.