“بغداد قد لا تلتزم بخفض الانتاج”،،النفط يقترب من 41 دولار واسعار العملات في أعلى مستوى

متابعة يس عراق:

واصلت اسعار النفط، اليوم الجمعة، الاقتراب من حاجز 41 دولاراً مع بدء التداولات اليومية، حيث يترقب المتعاملون أي مؤشرات من اجتماع قد يُعقد مطلع الأسبوع القادم، إذ سيناقش منتجون كبار للنفط ما إذا كانوا سيمددون تخفيضات قياسية للإنتاج.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 27 سنتا أو ما يعادل 0.7% إلى 40.26 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 17 سنتا أو ما يعادل 0.5% إلى 37.58 دولار للبرميل.

وتواصل دول أوربا وأخرى في أسيا بدء التخفيف التدريجي من قيود الاغلاق التام لمواجهة فيروس كورونا، مع استقرار معدل الاصابات والوفيات بلا تصاعد.

 

وربح برنت نحو 14% منذ بداية الأسبوع الجاري، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط قرابة ستة بالمئة، ليصبح الخامان القياسيان على مسار تحقيق مكاسب للأسبوع السادس. وكان الارتفاع نابعا من تخفيضات للإنتاج في ظل مؤشرات على تحسن الطلب على الوقود مع بدء دول في تخفيف إجراءات العزل العام التي فُرضت لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، فيما يُعرف باسم مجموعة أوبك+، يوم السبت لبحث تمديد تخفيضات الإنتاج بحسب ما ذكره تلفزيون النهار الجزائري يوم الجمعة نقلا عن مصدر بأوبك.

كانت مصادر في أوبك+ قالت في وقت سابق إن اجتماعا وزاريا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة قد يُعقد هذا الأسبوع، إذا وافق العراق وغيره على تعزيز التزامهم بتخفيضات الإنتاج القائمة.

وقال إدوارد مويا محلل أول للسوق لدى أواندا إن أسعار النفط تتجه للارتفاع الأسبوعي السادس لكن المكاسب تنحسر إذ ينظر المتعاملون إلى احتمال التزام العراق الكامل بخفض الإمدادات ”بعين الشك“.

وأضاف مويا ”هذه قد تكون فرصة لكي يتمكنوا من تمديد اتفاق الخفض لمدة ثلاثة أشهر، لكن المتعاملين في الطاقة يتشككون للغاية حيال بقاء الالتزام مرتفعا بعد يوليو/ تموز“.

وتريد السعودية وروسيا، وهما من أكبر منتجي النفط في العالم، تمديد تخفيضات للإنتاج قدرها 9.7 مليون برميل يوميا حتى يوليو/تموز.

وعلى صعيد اسعار العملات، حيث قدم تحرك المركزي الأوروبي الدعم للعملات عالية المخاطر، ما رفع الدولار الأسترالي لأعلى مستوى في خمسة أشهر والجنيه الاسترليني فوق ذرى بلغها خلال الشهرين الماضيين.

ورفع البنك المركزي برنامجه الطارئ لشراء سندات بواقع 600 مليون يورو وهو ما يفوق التوقعات إلى 1.35 تريليون يورو ومدده حتى منتصف 2021.

وارتفع اليورو 0.25% إلى 1.1367 دولار وهو أعلى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر. وفي الأسبوع، صعدت العملة الموحدة 2.4 بالمئة وتتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

ونمت ثقة المستثمرين في العملة أيضا بعد أن ألقت ألمانيا الشهر الماضي بثقلها وراء فكرة صندوق لتعافى الاتحاد الأوروبي، لتتخلى عن تقليد راسخ لديها برفض أي تحركات صوب التكامل المالي في منطقة العملة الموحدة.

ومقابل الين، سجل اليورو 124.43 ين وهو أعلى مستوى في 13 شهرا.

وأمام الفرنك السويسري، وهو أيضا عملة ملاذ آمن أخرى، بلغت العملة الأوروبية الموحدة أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 1.08645.

ويتجه مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، صوب تسجيل خسائر للأسبوع الثالث على التوالي عند 96.510، وهو قرب أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أشهر.

وارتفع الدولار إلى 109.33 ين ليلامس أعلى مستوياته في شهرين.