بـ”نواعي جنوبية” حزينة: هكذا ودع المتظاهرون “زاجل البصرة” الذي قتل في ساحة الاعتصام.. ماذا تعرف عنه؟

يس عراق: بغداد

شيع متظاهرو محافظة البصرة، الشاب مجتبى احمد، المدعو بـ”زاجل البصرة”، بعد ان قتل بهجوم مسلح على ساحة الاعتصام في وقت متاخر من مساء اول الامس الخميس من قبل مسلحين مجهولين.

واظهر مقطع فيديو رصدته “يس عراق”، توديع المتظاهرين للشاب الضحية بـ”النواعي الجنوبية” الحزينة، وسط ساحة اعتصام البصرة.

ويلقب الشاب الراحل بـ”زاجل البصرة”، نظرا لوظيفته التي كان يؤديها في ساحات الاعتصام، حيث كان يرابط عند مدخل ساحة الاعتصام ليبلغ المتظاهرين بأي تحركات قمعية قد تطالهم.

 

وأثار مقتل “زاجل البصرة”، غضب وحزن جميع متظاهري وناشطي البصرة، لصغر سنه وكذلك لوظيفته الاستثنائية التي كان يؤديها لحماية زملائه في ساحات الاعتصام.

 

وتداول ناشطون، صورة قالوا انها لمنزل “زاجل البصرة” والذي يتسم بالبساطة ويعكس المستوى الحاد من الفقر الذي تعيشه عائلته.

 

https://twitter.com/mustafairaqi0/status/1220634547320229889