بـ4.5 مليون طن.. العراق يخسر المركز الثاني بكميات النفط المصدرة للصين ويستقر في الثالث

يس عراق: متابعة

أظهرت بيانات جمارك، اليوم الجمعة، أن العراق ثالث مورد للنفط الخام للصين في شهر آب الماضي، منخفضًا عن المرتبة الثانية المسجلة في تموز الماضي، وذلك بالتزامن مع توجه العراق لتخفيض انتاجه للوصول الى المستهدف باتفاق اوبك.

 

وكشفت بيانات الإدارة العامة للجمارك في الصين ان “روسيا كانت أكبر موردي النفط إلى الصين في آب حيث وردت 5.8 مليون طن من النفط الخام بما يعادل 1.37 مليون برميل يوميا، بانخفاض 3.7 بالمئة على أساس سنوي ومقارنة مع 1.74 مليون برميل يوميا في تموز”.

 

وأضافت ان “السعودية جاءت الثانية حيث بلغت الشحنات للشهر الماضي 5.26 مليون طن أو ما يعادل 1.24 مليون برميل يوميا بانخفاض 32.5 بالمئة على أساس سنوي”.

 

واشارت الى ان “العراق جاء ثالثا بعد ان كان ثانيا في شهر تموز حيث بلغت الشحنات العراقية للصين 4.5 مليون طن في آب، بما يعادل 1.05 مليون برميل يوميا بتراجع 20 بالمئة مقارنة مع مستوى تموز، نتيجة تخفيض الإنتاج لتعويض اخفاقات في وقت سابق في تلبية خفض في الإمدادات اتفقت عليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون حلفاء”.

 

وارتفعت الواردات من العراق الشهر الماضي اثنين بالمئة على أساس سنوي وزادت 33.9 بالمئة منذ بداية 2020.

 

وبينت البيانات “هبوط اجمالي مشتريات الصين من النفط الخام في آب عن المستويات الشديدة الارتفاع المسجلة في تموز حزيران، ومن المتوقع أن يتراجع أكثر في الأشهر المقبلة مع ارتفاع المخزونات وانخفاض هوامش التكرير”.