بقيمة تجاوزت 19 مليون دولار: شركة اجنبية “تقتنص” عقداً للدعم العسكري مع العراق.. صفقات دول اخرى مقابل النفط

يس عراق – بغداد

حصلت شركة لوكهيد مارتن الامريكية على عقد بقيمة 19 مليون و 294 الفا و 391 دولارا من وزارة الدفاع العراقية بشأن نظام الدفاع الجوي العراقي من طراز CLS.

وذكرت وزارة الدفاع الامريكية على موقعها أن ” العقد ينص على دعم استمرارية نظام الدفاع الجوي ليشمل دعم الخبراء المتخصص ، والدعم الهندسي ، والعودة والإصلاح و زيارات التقييم القطرية”.

واضاف أن ” العمل سيتم تنفيذه في العراق و سيراكوز بمدينة نيويورك حيث من المتوقع ان يكتمل العقد في 6 حزيران عام 2023 “.

يذكر ان شركة لوكهيد مارتن الامريكية هي المسؤولة عن صناعة طائرات اف 16 والتي تركتها الشركة بعد انسحاب موظفيها من العراق لتترك طائرات اف 16 غير قادرة على الطيران بسبب نقص المعدات والادوات الاحتياطية في عملية ضغط واضحة على الحكومة العراقية.

وكان العراق قد إرسال وفود إلى الصين وروسيا وأوكرانيا، مطلع 2020، لمناقشة شراء أنظمة دفاع جوي حديثة، مع غياب الولايات المتحدة عن قائمة الموردين المحتملين.

ووفقا لوكالة تاس الروسية فأن الجهات التشريعية في العراق تبحث امر الحصول على أسلحة مقابل شحنات النفط العراقية ، على غرار اتفاقية النفط لإعادة الإعمار الموقعة مع الصين مؤخراً.

واضافت: انه قد أبدت دول كثيرة استعدادها لشحن أسلحة حديثة إلى العراق مقابل النفط، مبينة ان هذه هي أفضل طريقة لضمان شحن الأسلحة الجيدة إلى العراق دون فساد ورشوة”.

وفي 16 يناير 2020، رفضت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية ، التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات على بغداد بسبب شراء أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية من طراز S-400 الروسية الصنع ، مبينة إن هذا الضغط بعيد عن الواقع على الأرض.

ولكن الولايات المتحدة حذرت العراق بالفعل من عواقب توسيع التعاون العسكري مع روسيا ، وإبرام صفقات لشراء أسلحة متطورة ، خاصة أنظمة الصواريخ من طراز S-400.