“بلا خسائر”… خطة متكاملة تنتشل مدن العراق من التصحر وتحذيرات من غرق 3 محافظات بــ”الرمال” !

يس عراق – بغداد

في بادرة منه للقضاء على التصحر في العراق، والاسهام بتغيير الأجواء المرتفعة بدرجات الحرارة كون العراق يفتقد للمناطق الخضراء، يقدم فريق “Green Iraq” العراق الأخضر، وهو فريق زراعي يحاول تغير الواقع البيئي بالبلاد، مقترحاً سيسهم بانتشال جميع المحافظات مما هي عليه الان فقط بزراعة شجرة واحد وانتظارها 3 سنوات لتصبح الغابات بكثافة جميلة وانطباع خلاب.

اشجار البولونيا بعد زراعتها ونموها

الفريق قال في تدوينة له على منصته بمواقع التواصل الاجتماعي، انه يقترح على إدارات محافظات كربلاء والنجف والانبار بشكل خاص كونها ستغرق بالرمال اذا بقيت على ماهي عليه من مناطق صحراوية كبرى تحيط بها، والمحافظات بشكل عام، زراعة “شجرة الباولونيا”، في اطراف المدن فقط وستصبح ممتلئة بالغابات الرائعة .

ولخص الفريق عدة نقاط من مميزات هذا النوع من الاشجاب وفاعليته :

-اسرع شجرة تنمو في العالم حيث يصل ارتفاعها في السنة الاولى الى 4 متر وقد تتجاوز هذا الارتفاع في حال الخدمة الجيدة وتوفر الشمس .

-يمكن ان تنمو حتى في درجة حرارة 50°

-في العراق مثلا فشلت الكثير من الاشجار في موجات الحر ولكن الباولونيا صمدت

-نوعية الخشب جيدة مقاومة للثني والحريق والرطوبة مما يجعلها المفضلة في صناعة الخشب

-اوراق الشجرة محتواها من البروتين يصل الى 18% يمكن ان يستفاد منها كعلف للماشية

-يمكن ان تسقى على مياه الصرف الصحي.

-للباولونيا أزهار جميلة يجعلها من اشجار الزينة في الشوارع والمتنزهات اذا تم غرسها لهذا الغرض.

-تعتبر من مناجم العسل المميز حيث الازهار الكثيرة للشجرة تجعلها مرتعا جيدا للنحل.

-يمكن ان يزرع داخل الأشجار العديد من المحاصيل فيما لو كانت المسافات بين الاشجار اكثر من 4 م.

-تنتج الشجرة في عمر 6 سنوات ما لايقل عن نصف متر مكعب خشب في أسوأ الأحوال

-يمكن ان تكون غابة في ثلاث سنوات مما يجعلها مكانا ترفيهيا وسياحيا.

-يمكن ان تساهم في عودة الحياة البرية

ويؤكد الفريق ان هذه الشجرة خاصة بالطرق السريعة فقط والأماكن الخارجية ولايمكن زراعتها في داخل المنازل.

وتؤشر تقارير علمية لمراكز أبحاث عربية واجنبية، ان نسبة التصحر في الأراضي المروية في العراق 71% بينما في تركيا ولبنان وسوريا 13%، 7%، 17%، على التوالي.

ويعد التصحر من الظواهر البيئية الخطيرة التي تهدد حياة المجتمعات الاقتصادية والمعيشية حيث تتحول الاراضي الزراعية الخصبة الى جرداء قاحلة مما يترتب على ذلك تداعيات سلبية عديدة تمس حياة الانسان واقتصاد البلاد.

صحراء كربلاء

ويعد التصحر عملية هدم أو تدمير للطاقة الحيوية للأرض، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى ظروف تشبه ظروف الصحراء، وهو مظهر من التدهور الواسع للأنظمة البيئية، الذي يؤدي إلى تقلص الطاقة الحيوية للأرض المتمثلة في الإنتاج النباتي والحيواني ومن ثم التأثير في إعالة الوجود البشري.

كما تبين التقارير ان عوامل التصحر في العراق جاءت من ان 90% من مساحة العراق تقع ضمن منطقة المناخ الجاف وشبه الجاف حيث يقع المناخ الصحراوي الحار والجاف في حدود منطقة السهل الرسوبي والهضبة الصحراوية الغربية ويمثل هذا المناخ حوالي 70 % من مساحة العراق الكلية، فضلا عن ارتفاع درجات الحرارة في الصيف التي تصل احيانا الى أكثر من 50 درجة مئوية.

صحراء الانبار

ومن العوائل الأخرى، انخفاض نسبة تساقط الامطار، وتفاوت كمياتها بين 5 – 15 سم، متأثرة بنسبة التبخر العالية اذ تقل في اغلب مناطق العراق، ولا يتجاوز معدل الامطار في الجنوب 40 يوما وفي الشمال 70 يوما مع قلة الرطوبة التي تعد مهمة جدا في الدورة البيولوجية للتربة ونمو الاعشاب.

صحراء بادية النجف

واحد العوامل أيضا، هي الرياح السائدة في العراق حيث ان الرياح الشمالية الغربية الجافة والحارة وتعمل على نشر الغبار المحلي، وصيف حار جاف وطويل. وهذا العامل له دور مهم في حدوث التصحر في العراق.