بلقاء داخل القصر الحكومي.. الكاظمي ورئيس مجلس القضاء الأعلى في “مهمة اسنادية” لإعادة الثقة بالدولة

يس عراق: بغداد

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاستناد للقضاء لإعادة الثقة بالدولة، فيما تم بحث ملافات القضايا المتعلقة بالتظاهر، فيما شدد رئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان على كون التعاون “سمة المرحلة المقبلة” لتحقيق الاستقرار وسيادة القانون.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقت “يس عراق”، نسخة منه، إنه “استقبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بمكتبه، في القصر الحكومي اليوم الأربعاء، رئيس مجلس القضاء الأعلى السيد فائق زيدان وأعضاء المجلس”.

واضاف انه “أثنى رئيس مجلس الوزراء على دور القضاء العراقي”، قائلًا: “إننا نستند في هذه المرحلة الى القضاء لإعادة الثقة بالدولة ولمواجهة التحديات الإرهابية والفساد والجريمة”.

واكد الكاظمي على “أهمية الفصل بين السلطات ودعم استقلالية القضاء والتي وضعت كفقرة في البرنامج الحكومي”، داعيا مجلس القضاء الأعلى لـ”إسناد دور الحكومة في إطلاق سراح المتظاهرين غير المتورطين بالدم العراقي “.

وبين انه “جرى خلال اللقاء بحث ملف إطلاق سراح الموقوفين حول قضايا متعلقة بالتظاهر ومعالجة ملفات المحكومين “.

فيما قدّم رئيس مجلس القضاء التهاني بـ”نيل الحكومة ثقة البرلمان، وأكد أن التعاون سيكون سمة المرحلة المقبلة بين السلطة التنفيذية والقضائية لتحقيق مصلحة العراق وتحقيق الإستقرار وسيادة القانون”.